هل سترد الولايات المتحدة على الهجوم الأخير في العراق؟

Wednesday, March 3, 2021

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستتحرك إذا لزم الأمر ردا على الهجوم الصاروخي الأخير على قاعدة عسكرية في العراق، والتي تستضيف قوات عراقية وقوات تابعة للتحالف.

وقالت ساكي، في مؤتمر صحفي، إن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن ما زالت تقيم تأثير الهجوم الذي وقع الأربعاء. وزادت أن فريق الأمن القومي أطلع الرئيس على تفاصيل الهجوم على قاعدة الأسد، والتحقيق لتحديد الجهة المسؤولة لا يزال جاريا.

وأكدت أن الولايات المتحدة تحتفظ بحقها برد متناسب ومحسوب بعد التحقق من الجهة المسؤولة عن الهجوم. واستهدفت عشرة صواريخ على الأقل، الأربعاء، قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية في الأنبار غربي العراق، في هجوم أدى إلى وفاة متعاقد مدني أميركي.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية، أن الهجوم تسبب بوفاة متعاقد أميركي، وفي حين ذكرت ألا تقارير عن وقوع إصابات في أوساط العناصر الأميركيين، وأشارت إلى أن “مدنيا أميركيا أصيب بنوبة قلبية بينما كان يحاول الاحتماء وللأسف توفي بعيد ذلك”.

وأضافت أنه “لا يمكننا تحديد الجهة المسؤولة عن الهجوم في الوقت الحالي، ولا نملك صورة كاملة عن حجم الأضرار”.

مقالات مشابهة

مصادر الأمن العام تنفي هذه المعلومات حول اللواء ابراهيم

اعادة تأهيل مبنى طاميش التراثي في مار مخايل من قبل Together LiBeirut و House of Christmas

أسامة سعد تلقى رسالة من الاتحاد العام لعمال فلسطين

بخاري أقام مأدبة إفطار على شرف دريان

تقرير لـCIA: "الحزب" يطور قدراته لإخراج أميركا من المنطقة

تقرير إسرائيلي: الجيش لم يطبق دروس حرب لبنان الثانية