بعد تهجيره من منطقته.. المعلم يناشد المعنيين

Wednesday, March 3, 2021

بعد تهجيره من أرضه ومنزله في الضاحية، شكا الاستاذ لويس قيصر المعلم، من الشياح، لموقع الكلمة أونلاين، الإستبداد والتعدي الذي عانى منهما وما زال، وذلك بعد أن هجرته "الشيعة" كا يقول، من منزله ومنطقته، آخذة منه معمله لصناعة العرق.
فقال: " أتوا كي نساعدهم على العيش، فطعنوا بنا، هذه المنطقة، نحن المسيحيين من اعتنى بها وأمن لها الكهرباء والماء و...وسنة ال75 خطفوا أخي وقتلوه ورموه في الرويس وما زلنا حتى الآن لا ندري إذ كانوا قد دفنوه أم لا، زمن بعدها هجرونا من منطقتنا وأصبحت من سكان ضبيه".

وأضاف: "وبعد فترة زمنية أتوا إلى مكان سكني الحالي في ضبيه، وقاموا بتهديدي كي أبيع لهم معمل العرق في الشياح وأخذوه بمبلغ بسيط جداً أقل بكثير من قيمته الحقيقية. حاولنا اللجوء إلى القضاء، وأخي محام أيضاً ولكن عن أي حق في هذه الدولة".

المعلم قصد وزيرة المهجرين في حكومة تصريف الأعمال غادة شريم مستعيناً بالدولة والقانون وقال: "أتى الكتاب على أنه لا يحق لي المطالبة بالعقار لانني قد بعت المعمل، غير أني قد قدمت طلب لإخلاء المبنى ولكن هم يعلمون أن كل هذا حصل تحت التهديد، فهذا اتجار بالبشر وليس الحجر".

المعلم يناشد المعنيين لاسترجاع حقه والعقار الذي يمتلكه في الشياح - الضاحية، حتى ولو أنه قد فقد الأمل بوجود هذه الدولة.

مقالات مشابهة

إيقاف لاعب سلافيا براغ 10 مباريات بسبب العنصرية

دراسة تحذّر: صفع الطفل خطر على نمو دماغه

اتهام قوات إريترية بقتل ثلاثة مدنيين في تيغراي

الحلفاء في الناتو يتفقون على الانسحاب من أفغانستان

الكرملين: من المبكر الحديث عن قمة بين بوتين وبايدن

التعاون الخليجي: بلوغ التخصيب الإيراني 60% مؤشر خطير على أمن المنطقة والعالم