رحمة: صدق ​حزب الله​ صدق وافٍ وكافٍ

Monday, February 22, 2021

أشار النائب السابق ​إميل رحمة​ الى أن "الأزمة الاقتصادية التي نعاني منها أزمة مستعصية ونحتاج لمساعدة ولنظرة رؤيوية لنخرج منها"، مشيرا الى أن "​الاغتراب​ اللبناني هو الزاوية التي نتطلع إليها في عملية الإنقاذ اللبناني ونحن لولا الاغتراب لكنّا في القعر منذ فترة طويلة".


ولفت رحمة في حديث تلفزيوني، إلى أن " صدق ​حزب الله​ بما يعد به صدق وافٍ وكافٍ، وحتى الإسرائيلي يتحدث عن صدق حزب الله، ولم يخطئ أبداً رئيس ​التيار الوطني الحر​ النائب ​جبران باسيل​ في مقاربته التي طرحها بالأمس"، موضحا أن "إعادة صياغة اتفاق مارمخايل بيت حزب الله والتيار مقبولة من الجانبين وهو تطور منطقي لمواكبة التطورات".

وأعلن النائب السابق في حديثه عن أن "أول من بدأ ب​محاربة الفساد​ هم ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​، النائب باسيل، حزب الله و​حزب القوات اللبنانية​".

واعتبر أن "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي يعرف جيداً أنه إذا لم يكن هناك توافق داخلي في البلد لا يمكننا الذهاب إلى أي مكان بغض النظر عن إيجابية الطرح أو عدمها".

مقالات مشابهة

قطع الطريق في الصيفي قرب بيت الكتائب

علامة: من غير المقبول تكرار حوادث الاعتداء على الجسم الطبي

الأمم المتحدة تطالب إريتريا بسحب قواتها من إقليم تيغراي الإثيوبي

المطران العمار: مبادرة البطريرك الراعي هدفها الحوار لإيجاد مخارج مشرفة للوطن

التحكم المروري: قطع الطريق عند تمثال حسن كامل الصباح النبطية بالاتجاهين

التحكم المروري: إعادة فتح السير على جسر الرينغ بالاتجاهين