خاص- القوات ردا على نصرالله: لغة التهديد لا تنفع مع بكركي

Friday, February 19, 2021

خاص
الكلمة أونلاين

جاء رد بكركي صباح اليوم على كلام أمين عام حزب الله حسن نصر الله حول موضوع طرح قضية لبنان في مؤتمر دولي ليفتح باب المواجهة بين الطرفين وليؤكد على أن لغة التهديد والوعيد قد انتهت صلاحيتها خصوصا وأن الصرح البطريركي ليس في وارد التراجع عن مواقفه ومستمر في رفع الراية السيادية اللبنانية فوق كل الرايات الداخلية والدخيلة على البلد.


"أي كلام عن قرار دولي تحت الفصل السابع، هو دعوة إلى الحرب واحتلال لبنان من قوات أجنبية...لا أحد يمزح بهذا الموضوع"... موقف أطلقه السيد نصر الله في خطابه الأخير، لم تتردد مصادر الصرح البطريركي بالردّ عليه بالقول: "بكركي ما بتمزح أكيد هوي يلّي عم يمزح... إذا كان مشروعنا يؤدّي إلى الحرب والخراب فليقل لنا إلى أين أوصل مشروعه البلد؟".

في هذا الإطار رفض نائب كتلة الجمهورية القوية إدي أبي اللمع في حديث لموقعنا أي كلام عالي النبرة في وجه البطريرك الماروني مشددا على أن لغة التهويل والوعيد لن تنفع بعد اليوم ولن تخيف الصرح البطريركي من القيام بواجبه الوطني، هو الذي لطالما عمل على تصويب الأمور في الاتجاه الصحيح وكان الصرح منبعاً للأفكار الوطنية الجامعة عبر التاريخ، وتابع أبي اللمع كلامه بالقول " الخطوة التي تقوم بها بكركي لا يُرَّد عليها بالطريقة التي ردّ بها السيد حسن نصر الله، ما يطرحه غبطة البطريرك هو طرح كياني من أجل فكّ الأزمات التي يعاني منها لبنان والتي تنذر بكارثة في حال لم يتم التوصل الى حل سريع ومناسب".


شدد أبي اللمع على أن موقف بكركي واضح وجازم وكاف ليشرح حقيقة معينة ويعكس واقع مؤلم نعيشهما اليوم ويوديا بلبنان الى الخراب، وبالتالي من الصعب حسب رأيه الإستمرار على هذا المنوال بل من الضروري التفتيش على حل قادر أن ينهي هذه الحالة الشاذة ويكون حلا مفصليا ومهما لمستقبل لبنان ولصالح اللبنانيين " صرخة بكركي من أجل انقاذ لبنان في وقت لم نسمع أي كلام آخر في هذا السياق بل مجرد تصاريح واستعراضات إعلامية دون خطة جدية وواضحة".

مقالات مشابهة

تقرير مستشفى رفيق الحريري: 110 اصابات و53 حالة حرجة ووفيتان و108 لقاحات

قطع دوار الاميركان في صيدا بالاطارات المشنعلة

اليازا: لمعالجة لوحة اعلانية ضخمة تشكل خطراً على الناس بالعبادية

أوهانيان:اللجنة الوزارية هي الوحيدة المخولة بقرار عودة البطولات بلبنان

هل اللقاء بين حزب الله والبطريرك الراعي أصبح قريبا

وزير الطاقة الروسي: أسعار النفط ارتفعت 6% بفضل قرار أوبك+