هذه حقيقة الصورة التي يتم تداولها على أنّها في مستشفى بشامون

Sunday, January 17, 2021

يتناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة لقاعة انتظار مليئة بمرضى كورونا يشاع أنّها في مستشفى بشامون التخصصي. إلّا أنّ هذه الصورة تعود لمستشفى في مدريد - اسبانيا، في آذار 2020.
إلّا أنّ ذلك لا يغيّر الواقع المرير الذي يمر به لبنان وضرورة الالتزام بالاقفال العام واجراءات الوقاية لمنع انتشار الفيروس، بعد أن تخطّت أعداد الاصابات الـ5000 اصابة يوميًا.

مقالات مشابهة

قطع طريق عام عاليه في محلة ضهور العبادية بالاتجاهين

"الوطني الحر": الحريري يتخطّى الحدود المقبولة ونحمّله مسؤولية الأزمة

الصفدي: للأديان أدوار أساسية في بث روح الأخوة والسلام

أزمة المنظومة ....النظام العالمي يبدل جلده - بقلم محي الدين شحيمي

خريس: للإفراج عن تشكيلة الحكومة المرتقبة لإعطاء لبنان قوة للمواجهة

قطع الطريق في محلة نهر الموت في هذه الأثناء