"حبيبة بوتين" رئيسة لأكبر شركة إعلامية روسية وبراتب خيالي!

Thursday, November 26, 2020

أفاد تقرير بأنَّ بطلة الجمباز الأولمبي سابقاً، ألينا كابيفا، التي يُشَاع أنها على علاقة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حصلت على راتب سنوي قدره 785 مليون روبل (10.39 مليون دولار) بعد منحها سلطة إدارة مجموعة إعلامية موالية للكرملين، نقلاً عن صحيفة The Times البريطانية.

ألينا كابيفا، البالغة من العمر 37 عاماً، عُيِّنت رئيساً لمجموعة الإعلام الوطنية في عام 2014 بعدما أمضت 6 سنوات نائبة في البرلمان في حزب "روسيا الموحدة" الحاكم، بزعامة بوتين، وذلك رغم أنَّ ألينا، التي غالباً ما يُشَار إليها باسم "سيدة روسيا الأولى السرية"، ليست لديها أية خبرات سابقة معروفة في إدارة وسائل الإعلام عندما اختيرت لهذا المنصب.

فيما استند موقع الصحافة الاستقصائية الروسي، The Insider، الذي كشف عن أرباح ألينا، في أرقامه، إلى سجلات ضريبية مُسرَّبة تعود لعام 2018. وقال إنَّ راتب ألينا كان أعلى بنحو سبع مرات من رواتب كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة Gazprom الروسية، التي تديرها الدولة. في حين أنَّ متوسط ​​الراتب السنوي في روسيا العام الماضي بلغ أقل من 6696 دولاراً أمريكياً.

وتساءل موقع The Insider: "كيف يمكن للاعبة جمباز لا تتمتع بخبرة سوى في التعامل مع الكرة والطوق أن تصبح رئيسة أكبر شركة إعلامية في روسيا؟".

وكثيراً ما يتهم المنتقدون الكرملين (الرئاسة الروسية) بتوزيع عقود حكومية مُربِحة ومناصب ذات رواتب عالية لأشخاص لهم صلات وثيقة بالنخبة السياسية.

ويتحكم في مجموعة الإعلام الوطنية (The National Media Group)، وهي إمبراطورية تلفزيونية وإذاعية وصحفية، يوري كوفالتشوك، رجل الأعمال الملياردير الذي أُطلِق عليه لقب "مصرفيّ بوتين". وتمتلك الشركة، التي لم تُعلِق على التقرير المنشور يوم الثلاثاء، 24 نوفمبر/تشرين الثاني، أسهماً في محطة التلفزيون الحكومية الرئيسية Channel One، وصحيفة Sport Express الريادية، من بين كيانات أخرى.

وكان بوتين، البالغ من العمر 68 عاماً، قد انفصل عن زوجته لودميلا، مضيفة جوية سابقة، في 2013. ويحمي بشراسة حياته الخاصة، حتى إنه وصف ذات مرة التقارير الخاصة بعلاقة رومانسية بينه وألينا بأنها مكتوبة بأقلام صحفيين "متعجرفين لديهم خيالات جامحة".

والتقى بوتين وألينا للمرة الأولى في 2001، حين كانت في الثامنة عشرة من عمرها. ولم يُعلِّق الكرملين بعد على تقارير تفيد بأنَّ ألينا أنجبت توأمين العام الماضي.

ومن المرجح أن يزداد غضب بوتين من تقرير آخر صدر يوم الثلاثاء، 24 نوفمبر/تشرين الثاني، زعم أنه ربما يكون قد أنجب ابنة غير شرعية خلال فترة رئاسته الأولى.

إذ قدَّم موقع The Project المُعارِض تفاصيل تَحوُّل ملحوظ في حظوظ سفيتلانا كريفونوجيخ، المقيمة في سان بطرسبرغ، مسقط رأس بوتين. وقال الموقع إنَّ سفيتلانا، وهي عاملة تنظيف سابقة، عاشت في مسكن مشترك ضيق حتى بدأت علاقتها المزعومة مع بوتين في أواخر التسعينيات، وأنجبت ابنة تسمى إليزافيتا في عام 2003.

ومنذ ذلك الحين، حصلت سفيتلانا على أسهم في بنك روسيا المرتبط بالكرملين، فضلاً عن مجموعة كبيرة من العقارات، بما في ذلك حصص في منتجع للتزلج. وقال موقع The Project إنَّ محفظتها التجارية وممتلكاتها تُقدَّر قيمتها اليوم بنحو 100.5 مليون دولار.

ورغم عدم ذكر اسم والد إليزافيتا كريفونوجيخ في شهادة ميلادها، فإن اللقب العائلي المذكور هو فلاديميروفنا، المشتق من فلاديمير.

من هي عشيقة روسيا الأولى؟ يشار ألى أن ألينا حبيبة بوتين ولدت عام 1983 في أوزبكستان ، ثم أصبحت جزءًا من الاتحاد السوفيتي ، ونشأت في أسرة رياضية ومنذ سن الثالثة ، بدأت Kabaeva مسيرتها الرياضية الخاصة في الجمباز الإيقاعي ، وأصبحت نجمة صاعدة في سن المراهقة.

إذ واصلت الفوز بالميدالية الذهبية في ألعاب أثينا 2004 والبرونزية في 2000 في سيدني.

صحيفة موسكو التي يديرها قطب الإعلام وجاسوس المخابرات السوفيتية السابق ألكسندر ليبيديف كشف عام 2008 عن ارتباط كابيفا لأول مرة ببوتين عندما طلق زوجته ليودميلا وفي عام 2013 ورفض الحديث عن حياته الخاصة.

حبيبة بوتني والتي يطلق عليها اسم "عشيقة روسيا الأولى" لطالما نفت أنها شريكة الرئيس الروسي ، لكن الشائعات عن علاقتهما لم تتوقف.

وفي عام 2016 ، ظهرت ألينا علنًا وهي ترتدي خاتمًا في إصبع زفافها ، فيما بدا أنها حاولت إخفاءه عن الكاميرات.

كما أفادت شائعاتبأنَّ لبوتين ابنةٌ ثالثة من حبيبته آلينا كاباييفا. لكن لم تُؤكَّد حتى الآن الأنباء المُثارة حول الطفلة، أو حتى علاقته بآلينا.


عربي بوست

مقالات مشابهة

خاص ــ جبهة "قواتية" معارِضة... هل تُحوّل عون الى "لحّود ثاني"...؟

خاص ــ القوات والكتائب تخذلان جمهورهما.. والتيار والحزب يضحكان في سرهما - بولا اسطيح

كنعان يجدد دعوة الحكومة إلى الاجتماع

توحيد المعارضين: الاتفاق على مواجهة العهد لا يكفي وحده

مسؤول عسكري أميركي: تم رصد اتصالات لتحركات إيرانية لتنفيذ هجمات

أ.ف.ب: أسترازينيكا تنفي رفضها الاجتماع مع الاتحاد الأوروبي بشأن مسألة اللقاح