11500 طلب عمل في 48 ساعة.. هذا ما أعلنه نقابة عمال المخابز

Saturday, November 21, 2020

كشف رئيس نقابة عمال المخابز في بيروت وجبل لبنان شحادة المصري أنه “منذ سنوات ونحن نطالب بحماية اليد العاملة اللبنانية ومكافحة اليد العاملة الاجنبية غير المشروعة، وعدم استغلال النازحين السوريين بساعات عمل أكثر وأجر أقل، وخصوصا المستفيدين من المساعدات المالية والعينية المقدمة لهم. وتشريع عمال الأفران الاجانب أسوة بباقي المهن كالبناء والزراعة والتنظيفات، وتطبيق قانون العمل على جميع العمال، وتشكيل لجنة من ذوي الخبرة والكفاءة لدراسة الوضع وتنظيم العلاقة التعاقدية والقانونية بين العمال وأصحاب العمل بشكل شامل”.

وأضاف، في بيان: “خلال زيارة مجلس نقابة عمال المخابز معالي وزيرة العمل لميا يمين وتقديم مذكرة بمطالب ومعاناة العمال في هذه الظروف الصعبة والازمة الاقتصادية المتفاقمة وارتفاع نسبة البطالة والعاطلين عن العمل، واننا على استعداد للمساهمة بالتوعية وتدريب وتأهيل العمال للعمل في قطاع الافران، تمنت الوزيرة تقديم لائحة بأسماء عمال الأفران العاطلين عن العمل والراغبين بالعمل في قطاع الافران. فقدمنا لائحة بأسماء العمال الى المعنيين في الوزارة وارسلت اللائحة الى المؤسسة الوطنية للاستخدام. وقمت بزيارة رئيسة مصلحة الاستخدام الاستاذة غادة الشايب شباب للمتابعة وتأمين فرص العمل. وخلال اللقاء اشادت بدور النقابة وتمنت ارسال الراغبين بالعمل تقديم الطلبات الى المؤسسة الوطنية للاستخدام. وارسلنا العشرات اضافة الى الطلبات الموجودة، وتم الاتصال من قبل المصلحة بالعمال للتأكد من المعلومات، ولكن من دون جدوى”.

وتابع: “يوم الاربعاء بدأت تتوالى الاتصالات الهاتفية طلبا للعمل لان نقيب اصحاب المخابز والافران بكل اطلالة اعلامية يطلب مئات العمال اللبنانين للعمل في الافران من دون ذكر عنوان او رقم هاتف لتقديم الطلبات للعمال. وخلال برنامج الخط الساخن أعلن نقيب الافران علي ابراهيم أن قطاع الافران يعتمد على العمال الاجانب نظرا لعدم رغبة اللبنانيين للعمل في الافران”.

وقال: “بناء عليه اتصل رئيس بلدية الغبيري معن خليل بنقيب الافران وابلغه عن الاستعداد لنشر اعلان لوظيفة عمل في الافران، وابلغه النقيب ان الراتب بالافران مرتبط بالانتاج اليومي للخبز وان الحد الأدنى حوالي مليون و200 ألف ليرة مع الانتساب للضمان. وكانت المفاجأة أنه خلال سبع ساعات من نشر الاعلان تم تقديم 7000 طلب توظيف. وايضا ابلغ علي ابراهيم عن استعداد بلدية الغبيري للمساعدة في تدريب العمال وتقديم كل اشكال الدعم لانجاح هذه المبادرة الاجتماعية. وبعد 24 ساعة اصبح العدد 11,500 طلب لوظيفة عامل فرن”.

وختم: “كنا نقول وما زلنا إن العمال اللبنانيين يعملون في الافران عندما يطبق قانون العمل على عمال الأفران وبكفاءة وخبرة العمال اللبنانيين كان يضرب المثل بالخبز اللبناني وما زال. وبالمناسبة نشيد بالدور الايجابي لرئيس بلدية الغبيري معن خليل لشعوره بالمسؤولية الوطنية وتأمين فرص العمل للعمال واهتمامه بلقمة عيش المواطن وخدماته الانسانية والاجتماعية. ونحن في نقابة عمال المخابز في بيروت وجبل لبنان مستعدون للمساهمة والمساعدة لانجاح هذه المبادرة الانسانية القيمة التي اطلقها رئيس بلدية الغبيري بخاصة في هذه الظروف الاقتصادية والمعيشة الصعبة التي تمر بها البلاد”.

مقالات مشابهة

خير:الشدائد لا تميز عند حلولها بين طائفة أو منطقة وكذلك الاغاثة

غرفة التجارة الدولية - لبنان تستنكر ما تعرض له عدنان القصار

الراعي في صور: فقدان الوعي والضمير لدى المسؤولين السياسيين

التحكم المروري: تجمع للمياه على مستديرة الدورة وفريق العمل في وزارة الاشغال يعمل على المعالجة

سعد: شو ناطرين؟

اندلاع حريق في احدى المحلات على الطريق العام في بلدة مشمش والدفاع المدني يعمل على اخماده