صحف أميركية عن التدقيق الجنائي: ميشال عون حارب وحيدا

Saturday, November 21, 2020

كتبت صحيفة "واشنطن بوست" أنّ "الرئيس ميشال عون كان مؤيدًا قويًا للتدقيق الجنائي، لكن ساسة آخرون عارضوا بشدة مثل هذه الخطوة، التي قد تكشف عن الأحزاب التي كانت تستفيد من الفساد".

إلى ذلك، لفتت صحيفة "واشنطن تايمز" أنّ الرئيس عون كان داعماً قوياً للتدقيق الجنائي. ووصفت الصحيفة التدقيق بأنّه كان مطلبًا رئيسيًا من قبل صندوق النقد الدولي والمانحين الدوليين الذين قالوا إنّهم لن يقدموا أموالًا إلى لبنان قبل تنفيذ إصلاحات رئيسية لمكافحة الفساد والهدر واسع النطاق في مؤسسات الدولة.

هذا، وقالت صحيفة "ترامبول تايمز" إنّ إنهاء شركة ألفاريز ومارسال لعقدها هو بمثابة ضربة قاصمة لأولئك الذين يأملون في المساءلة في بلد غارق في الفساد وأزمة اقتصادية ومالية خانقة. وتابعت، مؤكدة أنّ ميشال عون هو المؤيد الوحيد للتدقيق الجنائي، أنّ ذلك يأتي بعد أن رفض مصرف لبنان المركزي تزويد الشركة بالمستندات المطلوبة، متذرعاً بقوانين السرية المصرفية المعمول بها منذ عقود.

مقالات مشابهة

الحريري وعون: الابن الضال والاب المتسلط!؟ - بولا اسطيح

المحامي ناضر كسبار - لا مرور زمن على وكالة المحامي، ومهل التبليغ الاستثنائي

التحكم المروري: نذكر المواطنين بتحويل الطريق البحرية لتصبح وجهتها من بيروت بإتجاه جونيه إعتبارا من الساعة 11:00

السعودية: موقف السعودية ما يزال ثابتا في القضية الفلسطينية

فهمي: لنستفد من أخطائنا من اجل مصلحة مؤسستنا ومصلحة بلدنا

بدء جلسة اللجان النيابة لدرس وضع الدعم والاحتياطي بحضور عدد من الوزراء المعنيين وممثلين عن المصرف المركزي وعن المصارف