هل يستفيد لبنان من توقيعه على قوانين البحار بعكس اسرائيل .. رودي بارودي يشرح

Monday, October 26, 2020

أخبار اليوم

تعليقا على المفاوضات بين لبنان واسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية، حيث ستعقد جولة ثانية قبل نهاية الشهر الجاري، اوضح الخبير النفطي رودي بارودي ان ترسيم الحدود سيكون صعبًا وجادًّا ولكن ليس على المفاوض اللبناني، فقوانين الأمم المتحدة المتعلقة بالبحر واضحة، وكان لبنان قد وقّع عليها على عكس اسرائيل التي لم توقّع لكنها استعانت بها خلال ترسيم الحدود مع قبرص.

واضاف بارودي : في العامين 1991 و1992 لم يكن هناك نظام لتحديد الموقع، أما الآن فالتكنلوجيا المتاحة لأي بلد وصلت دقتها في التحديد الى حوالي 90 سنتمترا، وهو ما يساعدنا على تحصيل حقوقنا ويسهّل عمل الأمم المتحدة في رعاية التطبيق.

وتابع: الأهم الآن هو الالتفاف حول الجيش والمفاوض اللبناني لأن الموضوع يحتاج الى الدعم، خاصة وان حل نقطة الحدود مع اسرائيل ستسهل على لبنان تحديد حدوده البحرية مع كل من سوريا وقبرص، انطلاقة من ان نقطة رأس الناقورة محددة وواضحة ما يسهل هذا العمل ويكون انتصارا لكل اللبنانيين.

مقالات مشابهة

سجعان قزي- دولةٌ لـمـرّةٍ واحــدة!

نص رسالة باسيل إلى ماكرون

1618 إصابة ناشطة في لبنان الشمالي

بول مرقص: رسالة الرئيس عون الى المجلس النيابي رمزية غير ملزمة

حنكش: في موضوع قانون الانتخاب، السلطة غير قادرة على اجراء انتخابات فرعية، فأين كان الذين يطالبون اليوم بالانتخابات المبكرة والذين لم يصوّتوا معنا عندما طرحنا الانتخابات المبكرة

كرم: "أنظومة الاكذوبة "وضرب القطاعات الخاصة