التوتر مع الصين ينزل بالأسهم الأميركية

Friday, May 22, 2020

أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض الخميس، بعد يوم من تسجيل أعلى مستوى في شهرين، متأثرة بموجة جديدة من التوترات الصينية الأمريكية التي تثير الشكوك في اتفاق التجارة المبرم في بداية العام الجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة ستتحرك بقوة إذا فرضت الصين قوانين جديدة للأمن القومي في هونغ كونغ، بعد الاحتجاجات العنيفة المؤيدة للديمقراطية في العام الماضي.
وفي وقت سابق، انتقد وزير الخارجية مايك بومبيو تعامل بكين مع تفشي فيروس كورونا، في حين قال مسؤول صيني إن أي تصعيد في التوترات لن يرهب بلاده.
وقال بوب شيا، الرئيس التنفيذي ومدير الاستثمار المشارك لدى تريم تابز لإدارة الأصول في نيويورك: "يبدو أن الصين ستكون كبش الفداء في الانتخابات القادمة".
وأضاف "البيت الأبيض خلص إلى أن من الأجدى انتقاد الصين بدل إنقاذ ما يبدو بالفعل أنه سيصبح اتفاق تجارة مرحلة 1 مخففاً".
وارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 أكثر من 30% من أدنى مستوياته في مارس (آذار) الماضي، لكنه ظل منخفضاً 13% عن مستواه المتدني القياسي المسجل في 19 فبراير (شباط) الماضي، ما يسلط الضوء على التفاوت في التعافي.
والمؤشر ناسداك المجمع منخفض حوالي 5% عن مستواه القياسي المرتفع المسجل في فبراير (شباط) الماضي، تغذيه في الأسابيع الأخيرة مكاسب أسهم مايكروسوفت، وأمازون، وشركات التكنولوجيا الأخرى ذات الثقل، التي يتوقع مستثمرون عديدون أن تخرج من الأزمة أقوى من منافسيها الأصغر.
وأغلق سهم أمازون منخفضاً الخميس بعد أن لامس مستوى قياسياً مرتفعاً في المعاملات.
وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 100.21 نقطة بما يعادل 0.41% إلى 24475.69 نقطة، وخسر ستاندرد اند بورز 23.1 نقطة أو 0.78% ليسجل 2948.51 نقطة، وهبط ناسداك 90.90 نقطة أو 0.97% إلى 9284.88 نقطة.

رويترز

مقالات مشابهة

محمد وزيري يتحدى هيفا من جديد

متى تبدأ في تنظيف أسنان طفلك؟

كم ينفق الأمير هاري وميغان ماركل يوميًا من أجل حمايتهما؟

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق انفاق المطار باتجاه بيروت دون عوائق

علامة تحذير يصدرها الشريك عند النوم قد تدل على إصابته بالخرف

حظك اليوم الإثنين مع الأبراج