باريس: أزمة كورونا تضع مصداقية الاتحاد الأوروبي على المحك

Sunday, March 29, 2020

اعتبرت وزيرة الشؤون الأوروبية أميلي دو مونشالان، أن تعامل الاتحاد الأوروبي مع كورونا ستحدد مصداقيته وجدواه، بعد فشله في الاتفاق على سبل الحد من تداعيات الوباء على الاقتصاد.

وقالت الوزيرة الفرنسية لراديو "فرانس إنتر" اليوم الأحد: "إذا كانت أوروبا مجرد سوق موحدة في أوقات الرخاء، فلا داعي لها".

وظهرت انقسامات الاتحاد الأولروبي للعيان عندما وصل زعماؤه إلى طريق مسدود الخميس بشأن كيفية تخفيف المتاعب الاقتصادية الناجمة عن الوباء والاستعداد للانتعاش، وسط غضب دول الجنوب من تقاعس الشمال الأكثر ثراء عن تقديم المزيد من الدعم.

وعارضت ألمانيا وهولندا بشدة دعوة إيطاليا وإسبانيا والبرتغال وفرنسا لإصدار دول الاتحاد سندات للدين المشترك لتحفيز الاقتصاد، كما وقعت خلافات حول تقاسم المعدات الطبية ومراقبة الحدود.

وقالت دو مونتشالان إنه لن يكون هناك انتعاش اقتصادي في ألمانيا وهولندا إذا ظلت بقية أوروبا مريضة، مشيرة إلى أن أزمة كورونا تثير أسئلة وجودية بالنسبة لأوروبا.

واعتبرت الوزيرة أن الأحزاب الشعبوية في أوروبا ستكون هي الفائز الأكبر إذا أخفق قادة الاتحاد الأوروبي في العمل معا أثناء أزمة كبرى.

وفي وقت سابق، حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من الخطر الذي يمثله فيروس كورونا على القارة العجوز وعلى المشروع الأوروبي ومنطقة الشنغن، ودعا قادتها إلى التضامن في مواجهته.

رويترز

مقالات مشابهة

اتفاق مبدئي بين صندوق النقد الدولي ومصر حول مساعدة مالية بـ5،2 مليار دولار

بلدية كفرعبيدا لجامعة البلمند: شكرا

المبعوث الأميركي لشؤون إيران: سنستمر بسياسة الضغوط القصوى على إيران لأنها أثبتت فعاليتها وجعلت "وكلاء" إيران أضعف من الناحية المالية

بستاني: "عندما بدأت استملاكات سلعتا لم أكن قد ولدت بعد"

وزيرة الدفاع الفرنسية: قوات فرنسية قتلت زعيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال بشمال مالي

سكاي نيوز: وزير الدفاع الفرنسي يعلن مقتل عبد المالك درودكال زعيم "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب" خلال عملية شمالي مالي