بعملية نوعية وخاطفة... هكذا وقع الرأس المدبّر في شتورا

Wednesday, March 25, 2020

أعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي في بيانٍ، أنه "بتاريخ 14/1/2020، أقدم /3/ أشخاص ملثمين على تنفيذ عملية سلب بقوة السلاح استهدفت صيدلية "حرب" في محلة خلدة. بتاريخ 16/1/2020، حاول مجهول مقنع على سلب صيدلية "فارما مير" في محلة الليلكي. كذلك قام ملثمان مجهولان بتاريخ 19/1/2020 على سلب افران "الصفا" في محلة المريجة".

وأضافت، "على الاثر، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، توصلت الى كشف هوية أفراد العصابة، كما تمكنت من تحديد هوية الرأس المدبر لها، ويدعى: ح. م. (مواليد عام 1976، لبناني) وهو موقوف سابق بجرم سرقة ومخدرات وقتل (أخلي سبيله بتاريخ 15/7/2019)، ومن الأشخاص الحذرين والخطرين ومطلوب بموجب /3/ ملاحقات قضائية بجرم تأليف عصابة سلب وسرقة ومخدرات".

وتابعت في البيان، "بناء عليه، وبعد المتابعة الحثيثة، تبين لهذه الشعبة أن العصابة المذكورة حوّلت نشاطها الاجرامي الى تنفيذ عمليات سرقة سيارات من عدة مناطق في محافظتي بيروت وجبل لبنان، وقد جرى وضع خطة محكمة بغية توقيف الرأس المدبر لتلك العصابة".

وذكرت أنه "بتاريخ 20/3/2020، تمكنت المجموعة الخاصة في القوة الضاربة التابعة لشعبة المعلومات من توقيف الرأس المدبر بعملية نوعية وخاطفة في منطقة شتورا. بالتحقيق معه، اعترف بما نسب اليه، وانه نفذ /3/ عمليات سلب بقوة السلاح، كما أقدم على /5/ عمليات سرقة سيارات".

وأجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع المرجع المختص، بناء على اشارة القضاء، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 2020/3/31

روسيا تساعد الولايات المتحدة في مكافحة “كورونا”

شفاء أمير موناكو من كورونا

وفد من "أمل" اطلع على جهوزية مستشفى بنت جبيل لاستقبال مصابي "كورونا"

عملاء "خدام"..!

فرنجية يتغنج...