الاقتصاد الأقوى... مع وزير الإنجازات

Wednesday, March 25, 2020

يبدي متابعون ملاحظات حول المسار الذي تسلكه وزارة الاقتصاد في لبنان، اذ يبدو أنها تعود وزارة مهمشة ولا أحد يكترث الى تعاميمها وقراراتها ومحاضر الضبط الصادرة عنها، بعدما تحولت في عهد رائد خوري من وزارة عادية الى أخرى منتجة ومؤثرة خاصة في حماية المستهلك.

وزبر الإقتصاد الأسبق رائد خوري سجّل العديد من النجاحات في وزارة الإقتصاد هذه الأيام نشكره عليها لأننا عرفنا قيمة ما فعل، مثل عدّادات المولّدات الكهربائيّة التي وفّرت على اللبنانييّن مليارات الليرات فروقات من أتعابهم كانت تدفع إلى جيوب أصحاب المولّدات المحميّين، والتزام التجار بعدم رفع الأسعار خوفاً من ان تطالهم محاضر الظبط، وبالتالي إصدار احكام قضائية بحقهم، كما ألزم في عهده السوبرماركات ومحلاّت السمانة ومعامل إنتاج الألبان والأجبان تغليف المنتجات بالنايلون .. وقد تأففنا كثيراً يومها من هذا الإجراء، وها إننا اليوم في زمن الوبأ نعايش حسناته.

هذا كلام للتذكير بالحسنات في هذه العتمة من الشتائم والسباب التي لايجيد غيرها الكثير من اللبنانيين.

مقالات مشابهة

جنبلاط: نحن في أول الطريق.. نكون أو لا نكون!

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 28/3/2020

الصحة العالمية: عدد الإصابات بكورونا حول العالم تجاوز 571 ألفًا والوفيات أكثر من 26 ألفًا

السعودية: تمديد قرار تعليق العمل في القطاعين الحكومي والخاص

محمد الحوت: ننتظر صدور القرار الرسمي

السعودية تتحدث عن اعتراض صاروخين في سماء الرياض