خاص ــ اجتماع بين شخصية معارضة ووزير حزبي... لارتكاب الفساد الذي يحاربونه!

Sunday, February 23, 2020

خاص - الكلمة اونلاين

كشفت احدى المواقع الإخبارية الفرنسية ان شركات اجنبية تنشط في بيروت وسبق لها ان أرسلت كاشفين بهدف جمع المعلومات، بل ويقومون أيضاً بالتأثير في الشخصيات السياسية والاقتصادية والمالية، وأحيانًا الدبلوماسية للتأثير على مجرى الأمور لتخدم مصلحتهم.

وفي هذا الإطار، يدفعون سياسيي الدول نحو التعثر من خلال خلق جوّ من التأثير المتضاعف، من أجل ان تستطيع هذه الشركات الانقضاض على البلد بعد التعثر.

وفي هذا الإطار كشفت أوساط سياسية لموقعنا بان عشاء جمع شخصية نيابية مستقلة عن بيروت تصنف ذاتها معارضة وضد الفساد وذلك في منزلها مع وزير شارك في الحكومة السابقة عن حزب مسيحي وصور ذاته يكافح الفساد وذلك لخلق مناخ إعلامي رافض لدفع اليوروبوند ،بما يفرض الاستعانة بشركة يمثلها هذا الوزير الذي هو وكيل لعدة رحال أعمال بينهم علاء الخواجة وآخرين من منطقة الشمال احدهما مطلوب دوليا ،وذلك من اجل الاستعانة بالشركة التي تخص رجال الأعمال لتلزيمها دراسة الواقع النقدي بمبالغ تقارب ال ٢٠مليون دولار بالسنة.

ويعرض الوزير الحزبي السابق أموالًا على عدد من القوى سياسية ونواب مستقلين لتأييد موقف عدم دفع اليوروبوندز، وخلق اشكالية في البلاد.

Alkalima Online

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 2020/3/31

روسيا تساعد الولايات المتحدة في مكافحة “كورونا”

شفاء أمير موناكو من كورونا

وفد من "أمل" اطلع على جهوزية مستشفى بنت جبيل لاستقبال مصابي "كورونا"

عملاء "خدام"..!

فرنجية يتغنج...