دياب يجمع "الخليلين" وفرنجية... ماذا في التفاصيل؟

Monday, January 20, 2020

انتهى الاجتماع الذي ضمّ رئيس تيار المردة سليمان فرنجية والخليلين عند الرئيس المكلف حسان دياب، وقد نقلت "الجديد" عن دياب أنه "إذا كان طرح العشرين وزيرا مخرجا لازمات البلد فسيقبل به.

في المقابل، أفادت معلومات للـLBCI بأنّ اجتماع الرئيس المكلف مع فرنجية والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسين الخليل ووزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل لم يحقق نتائج ملموسة لجهة حلحلة عقد الحكومة.

وأكّدت أنّ دياب ما زال متمسكًا بحكومة من ١٨ وزيرًا وسيجري المزيد من المشاورات في اقتراح رفعها إلى ٢٠.

أما قناة "المنار"، فقد ذكرت أن من الخيارات المطروحة رفع عدد الوزراء الى 20 بزيادة وزير درزي وآخر كاثوليكي، مشيرة إلى أن الساعات المقبلة ستشهد لقاءات واتصالات مكثفة لحل العقد المتبقية.

وفي السياق، أفادت قناة "الجديد" أن الاقتراح الذي بحث في لقاء دياب الخليلين فرنجية يوزع المقاعد المسيحية على الشكل التالي:

- ٢ موارنة ٢ روم ارثوذكي ٢ كاثوليك من حصة الوزير جبران باسيل
- ١ ماروني ١ ارثوذكسي لسليمان
- ١ ارمني
دميانوس قطار من حصة الرئيس المكلف

وبحسب "الجديد"، فإن دياب سيتشاور مع باسيل ليأخذ جوابه بخصوص هذا الطرح.



مقالات مشابهة

تعزيزات تركية جديدة تدخل سوريا مع تقدم النظام في إدلب وحلب

نتنياهو يعلن بدء التطبيع مع السودان.. والطيران الإسرائيلي يبدأ بالتحليق

بستاني: غير صحيح أن حركة امل لم توافق على خطة الكهرباء والمشكلة انهم يقولون شيئاً داخل الحكومة ويفعلون ما هو مختلف خارجها وهذه سياسة مارستها القوات اللبنانية كذلك

وهاب: أعتقد أن رئيس الحكومة حسان دياب يمتلك الجرأة للتصدي للملفات ومنها رفض دفع "اليوروبوند"

وهاب لـ "الجديد": الدعوة لانتخابات مبكرة قبل استعادة الأموال المنهوبة نتائجها ستكون كارثية

أبو الغيط: الفلسطينيون لم يُهزموا والعرب لن يتخلوا عنهم