وفاة الطفل "إيليا" على "باب المستشفى".. والوالدة: "قتلتولي ابني!"

Wednesday, November 20, 2019

بعد تردّد أنباء عن وفاة طفل رضيع يُدعى إيليا فرج على باب "مستشفى دار الأمل الجامعي" في دورس – بعلبك، لأنّ أهله لم يتمكّنوا من تأمين مبلغ 500 دولار لإدخاله إلى مستشفى وأنّه توفّي نتيجة التأخير في إدخاله، أوضحت إدارة المستشفى أنّ الطفل فارق الحياة داخل قسم عناية الأطفال.

وأصدرت الادارة بياناً جاء فيه: "بعد حملات التجني والتشهير المبرمجة يهمنا أن نوضح ونضع الرأي العام أمام ما حصل مع الطفل إيليا فرج، حيث أنّ المتوفّي قد فارق الحياة داخل قسم عناية الأطفال وهو ما توضحه كاميرات المراقبة حيث مكث حوالي 12 ساعة داخل قسم العناية. علماً أن الطفل المذكور كان قد دخل أيضاً بتاريخ الثالث من آب الى المستشفى وعولج وغادر. وعليه نطلب من المعنيين التوقّف عن بث الاخبار الملفقة المعروفة الهدف".

وأرفقت الادارة بيانها، بصور وفيديوهات عن كاميرات المراقبة.
ادارة مستشفى صيدا الحكومي: هذا ما جرى مع الطفلة آية المصري
"مستشفى صيدا الحكومي" تفتح ابوابها.. وتعتذر!

من جهتها، تصرّ والدة الطفل، على أنّ المستشفى تأخّر في إسعاف ابنها بانتظار إتمام المعاملات والدفع، وقالت: "قتلتولي ابني!".

مقالات مشابهة

حكومة دياب تُعرقل تحقيق إنجازات عون؟

فؤاد مخزومي - أكثر من وطن..

قروض الإسكان تتحرك... لكن من سيقترض؟

قراءة من زاوية مختلفة: الحكومة "حاصرة حالها بصندوق"

تطبيقات إلكترونية لمحبِّي قراءة الكتب

أسرار الصحف المحلية الصادرة الثلاثاء 2 حزيران 2020