الركض ببطء يحمي من خطر التعرض للموت المبكر!

Wednesday, November 6, 2019

وجد باحثون استراليون أن الركض ببطء لمدة 50 دقيقة مرة واحدة فقط أسبوعياً قد يحد من خطر التعرض للموت المبكر بنسبة تصل ل 30 %. وقالوا إن النتائج أظهرت لهم أن أي قدر من الركض يقلل بشكل كبير خطر الموت المبكر بنسبة 27 %.

ونوهوا إلى أنهم اكتشفوا أيضاً أن الركض ببطء يرتبط بخفض خطر الوفاة نتيجة أمرض القلب والسرطان بنسبة 30 و23 % على الترتيب. وتوصى "خدمة الصحة الوطنية" في المملكة المتحدة بأن ينخرط الأفراد البالغون لمدة 75 دقيقة على الأقل كل أسبوع في ممارسة نوعية التمرينات الرياضية القوية، كما الركض أو السباحة.

في حين سبق أن شدَّدَت عديد الدراسات مراراً وتكراراً على أن التمارين الخفيفة، كالمشي لمدة 10 دقائق أو التسكع في الحديقة، تكفي لدرء خطر التعرض للأمراض والوفاة، مع تنويه الباحثين لفوائد الركض الصحية الكبرى على نطاق عالمي.

وتوصل الباحثون الاستراليون، وهم فريق من جامعة فيكتوريا في ملبورن، لتلك النتائج الهامة بعد فحصهم بيانات من 14 دراسة شملت ما يقرب من 233149 شخصاً، حيث تعقب الباحثون وضعيتهم الصحية مدة تتراوح ما بين 5.5 إلى 35 عاماً، وقد توفي خلال تلك المدة 25951 شخصاً. وتبين من النتائج التي خلصوا إليها أن ممارسة رياضة الركض، بأي مقدار، ترتبط بخفض خطر الوفاة نتيجة كل المسببات طوال فترة الدراسة بنسبة 27 % بالنسبة لكلا الجنسين مقارنة بغير الممارسين.

وقال الباحثون "ثبت لنا أن زيادة معدلات المشاركة في رياضة الركض، بغض النظر عن المقدار، ربما تؤدي لتحسن صحة الناس وإطالة أعمارهم بشكل كبير. واتضح أن أي قدر من الركض، ولو حتى مرة واحدة فقط أسبوعياً، أفضل بكل تأكيد من عدم ممارسته، لكن الإكثار منه قد لا يرتبط بالضرورة بتحسين معدل الوفيات".

مقالات مشابهة

طرق عكار مقطوعة والمدارس والمصارف مقفلة

المحتجون يقفلون مصلحة مياه طرابلس ويطالبون الموظفين بمغادرة الدائرة

طريق القصر الجمهوري سالكة بالاتجاهين وانتشار كثيف للجيش

حرق اطارات على الطريق المؤدية من سن الفيل الى الاوتوستراد المؤدي الى الكرنتينا

طريق خلدة عرمون مقفلة بالاطارات المشتعلة

استمرار إقفال أوتوستراد كفرحزير على المسلكين وطريق رشدبين مقطوعة