رابطة الدوري الإيطالي ترغب في إقامة مباريات خارج البلاد

Tuesday, November 5, 2019


أبدى المدير العام لرابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم لويجي دي سييرفو رغبته في إقامة مباراة على الأقل من البطولة خارج البلاد في كل موسم، بحسب تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية الثلاثاء.

وقال دي سييرفو على هامش مؤتمر رياضي-اقتصادي في ميلانو "التحدي بالنسبة إلينا، وأيضا بالنسبة الى البطولات الأوروبية الأخرى، هو النفاذ الى أسواق جديدة. وهذا يتحقق بخوض مباريات في الخارج من أجل إنشاء تقارب (من المشجعين الدوليين) مع بلادنا وبطولتنا".

أضاف "موقفنا هو أن تقام مباراة على الأقل في الخارج في كل موسم"، وذلك بحسب التصريحات التي أوردتها صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت".

لكن دي سييرفو أقر بأن التشريعات الحالية تجعل من هذه الخطوة أمرا غير ممكن راهنا، منوها بمسعى رابطة الدوري الإسباني الى إقامة مباراة خارج البلاد.

وتابع "الرابطة الإسبانية هي رائدة في هذا المجال وتحاول منذ أعوام إقامة مباراة أولى من البطولة خارج البلاد. نأمل في أن يتحقق ذلك".

وجددت رابطة الليغا الإسبانية هذا الموسم مسعاها لإقامة مباراة من الدوري المحلي في الولايات المتحدة. ولقي هذا الاقتراح في الموسم الماضي معارضة واسعة شملت الاتحاد الإسباني ورابطة اللاعبين المحترفين، وحتى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتهدف البطولات الأوروبية من خلال هذه الخطوة الى تعزيز حضورها في أسواق جديدة وتوسيع قاعدة المشجعين الذين يتابعون مبارياتها في الخارج.

وتعمد أندية أوروبية عدة الى تنظيم جولات صيفية وخوض مباريات ودية في الاستراحة الفاصلة بين الموسمين، من أجل تعزيز حضورها في دول بعيدة لاسيما في آسيا، ما يمكن أن يوفر مداخيل إضافية وعقودا رعائية.

وتطرق دي سييرفو الى ما قام به منظمو طواف إيطاليا للدراجات الهوائية من خلال إقامة بعض المراحل في دول أخرى، معتبرا أن ذلك "يتيح الانفتاح على أسواق جديدة (...) نحن ننتظر أن يقوم الفيفا والويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم) بوضع قواعد لذلك".

مقالات مشابهة

المفوضية الأوروبية: قرار محكمة العدل بشأن وسم سلع المستوطنات ليس تمييزا

عيتاني: عضومجلس بلدية بيروت هدى قصقص كانت توافق على معظم قرارات البلدية

تاجرت بالإيزيديات ونظمت حفلات إعدام... إليكم اعترافات "داعشية"

تجدد إطلاق الصواريخ من غزة على المستوطنات

أزمة طارئة تودي بالسفير الأردني في الجزائر

أنباء عن دعوات في طرابلس للتظاهر امام مكتب الصفدي المحيط بساحة النور وامام منزله رفضا لتسميته رئيسا للحكومة