اللواء المتقاعد عصام ابو جمرة- تأخر الحسم ونتائجه

Saturday, November 2, 2019

خمسة ايام مرت ولم تتم استشارات تاليف الحكومة الجديدة . وأعلن ارجاؤها الى الاثنين او الثلاثاء ، والمرجح ان لا تتم نتيجة تضارب المصالح بين قيادات الاحزاب المسيطرة في المجلس النيابي ، واهداف من يثور على هذا المجلس والعهد معا.

ان القرار صعب على رئيس العهد اذا لم يتخلى عن المشاركة في الحكم وكذلك على رؤساء الاحزاب الكبرى والتي تريد المحافظة على مشاركتها بالحكم ايضا.

من ناحية اخرى ومع كل تاخير في الحسم ... تزداد الازمة الاقتصادية نتيجة ارتفاع سعر الدولار من جهة وغلاء المعيشة بارتفاع اسعار السلع في السوق من جهة اخرى وهذا امر، يرهق الطبقة الفقيرة من الشعب .ويدفها على تصعيد الثورة

لذلك على الثائرين على الوضع ، متابعة الضغط والتحرك في كل لبنان ، والاصرار على السرعة بتاليف حكومة من الحياديين اصحاب المعرفة والخبرة والنزاهة من خارج المجلس النيابي والاحزاب المشاركة حاليا بهذا الحكم ...والا في حال المماطلة في التاليف : تقوية الضغط للاسراع بحسم هذه المعركة الشعبية... بالمطالبة بحكومة انتقالية عسكرية من المجلس العسكري ، تعفي الرئاسة من الاستشارات وتنهي الوضع المتازم ،
والا: تي تيتي..... مثل ما رحتي .... جيتي .

نعم ليس سهلا :الاعتراف بنجاح ثورة على العهد، نتيجة استغلال وسوء تصرف القيادات المشاركة في الحكم، لا بل صعب جدا ,...ولكن :
. نعم والف نعم ليس سهلا محاربة ثورة شعب والقضاء عليها ... لا بل مستحيلا".


مقالات مشابهة

الاحدب: متى يصحو الشعب من خوفه؟

الصليب الأحمر: فرقنا تستجيب الآن وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين من تظاهرة الصيفي وتم نقل 3 جرحى حتى الساعة

واكيم: صوتنا ضد الحكومة وحاولنا إعطاءها فرصة لكنها فشلت

مصادر كويتية لـ "القبس" تؤكد عدم صحة ما يشاع عن قيام حكومة الكويت بإيداع مبلغ ملياري دولار وديعة في مصرف لبنان

مقدمات نشرات الاخبار المسائية

وقفة تضامنية مع أهالي وأقرباء طفلين توفيا لعدم استقبالهما في مستشفيين في بعلبك وطرابلس حيث تم قطع الطريق في ساحة الشهداء بالاطارات المشتعلة وطريق آخر عند منطقة الصيفي ما استدعى تدخل القوى الأمنية والجيش اللبناني