كيم كاردشيان تغرد حول الاعتراف بمجزرة الأرمن: نجاح باهر!

Wednesday, October 30, 2019

رحّبت نجمة مواقع التواصل ذات الأصول الأرمينية كيم كاردشيان باعتراف مجلس النواب الأميركي بالإبادة الجماعية التي ارتكبتها القوات العثمانية ضد الأرمن.

ونشرت كاردشيان في تغريدة على حسابها في "تويتر" صورة تظهر عدد الأصوات التي حصل عليها قرار الاعتراف بالإبادة في مجلس النواب الأميركي، وعلّقت كاتبةً: "نجاح باهر، انظروا إلى هذه الأرقام غير المعقولة!"، في إشارة إلى الأغلبية الساحقة التي أيدت مشروع القرار. وتابعت: "اعترفت الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية للأرمن!!!".

يذكر أن كيم كاردشيان من أصول أرمينية حيث أَن والدها أميركي من أصول أرمينية.

وأصدر مجلس النواب الأميركي أمس الثلاثاء قراراً، بأغلبية 405 أصوات، يعترف رسمياً بالإبادة الجماعية للشعب الأرمني على يد السلطنة العثمانية.

ويقول أنصار هذا الإجراء أنه "تأخر طويلاً" إلا أنه "خطوة ضرورية ومتأخرة في توفير العدالة للأرمن".

وتم تقديم القرار من قبل النائب آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ونائب رئيس "التجمع الأرمني" بالكونغرس.

من جهته، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب إليوت إنجل "قبل هذا التصويت، اعترف العديد من السياسيين والدبلوماسيين والمؤسسات الأميركية بأن هذه الفظائع تشكّل إبادة جماعية، بما في ذلك سفير أميركا في السلطنة العثمانية في ذلك الوقت، هنري مورجينثا، كما فعل ذلك (الرئيس الأميركي الأسبق) رونالد ريغان".

وأضاف: "فقط من خلال تسليط الضوء على أحلك أجزاء من تاريخنا يمكننا أن نتعلم عدم تكرارها. والإقرار بشكل صحيح بما حدث هو خطوة ضرورية في تحقيق قدر من العدالة للضحايا".

ويؤكد مشروع القانون الذي وافق عليه مجلس النواب على ضرورة أَن تكون سياسة الولايات المتحدة داعمة لهذا القرار كما يجب أَن تحيي الولايات المتحدة ذكرى الإبادة الجماعية للأرمن من خلال الاعتراف الرسمي بها ورفض الجهود الرامية إلى دفع حكومة الولايات المتحدة أو إشراكها أو ربطها بطريقة وبأخرى بإنكار الإبادة الجماعية للأرمن أو أي إبادة جماعية أخرى.

وينص القرار أيضاً على ضرورة "تشجيع التثقيف والفهم العام لحقائق الإبادة الجماعية للأرمن، بما في ذلك دور الولايات المتحدة في جهودها الإنسانية، وأهمية التذكير بالإبادة الجماعية للأرمن بأنها إحدى الجرائم ضد الإنسانية في العصر الحديث".

مقالات مشابهة

إيران تعلن أنها ستواصل أنشطتها النووية رغم العقوبات الأميركية الجديدة

دياب: سنتابع الجهود، من أجل وقف اقتصاد التهريب عبر إقفال هذه المعابر التي تتسبب بأضرار كبيرة للدولة، وتستفيد منها حفنة من المهربين

دياب: الدولة منهكة ولا تملك القدرة على التعويض على المناطق من الحرمان المزمن من الانماء المتوازن

دياب: من حق البقاع ان تحصل على حقوقها في سياق انماء متوازن لكن الواقع ان الانماء المتوازن بقي شعراً تتغنى فيه السلطة السياسية لعله يهدئ من غضب الناس

دياب:الجيش نموذج حي عن تطلعات اللبنانيين ببلد يريدون فيه العيش بامان واستقرار خارج الاصطفافات الطائفية والمذهبية واللبنانيون بكل المناطق يريدون دولة حقيقية ويريدون تغييراً واقعياً يفصل بين الارتباط السياسي الى الارتباط للدولة والغاء الارتهان السياسي

دياب: الجيش لا يحتاج الى شهادات في الوطنية انما يشمل عنواناً بالتجذر الوطني دون منة ولا حساب للتضحيات التي يكلفها