بالفيديو - إشكال وتضارب بين سيّدة ونقيب.. في عين الرمانة

Tuesday, October 29, 2019

ردّاً على الفيديو الذي نشرته صفحة "وينيه الدولة"، والذي يظهر اعتداء على السيّدة غ.ح. في منطقة عين الرمانة، نقلت قناة الـ"LBCI" عن مصدر أمني أنّ "غ.ج. كانت تقوم بالتهجم على النقيب ا.ش. على خلفية أحقية ركن السيارة، علماً أنّ شقيقها سمح للنقيب باستعمال الموقف مقابل بدل مادي".

وبحسب المصدر الأمني، فإنّ السيدة غ.ج. هي من أصحاب السوابق بجرائم تخريب وتعاطي مخدرات، وقد أقدمت قبل يومين على ركن سيارتها بطريقة تعيق خروج آلية النقيب وقدم على اثرها شكوى بحقّها، غير أنّها أقدمت في اليوم التالي على الضرب على زجاج آليته العسكرية أثناء خروجه وشدّه من قميصه وشتمه، فنزل محاولاً إبعادها فانزلقا أرضاً بفعل الأمطار، فما كان منها إلّا أن صعدت إلى سيارتها محاولة صدمه، فتدخّلت والدته التي تعرضت للضرب على عنقها، وأمام هذا الواقع أقدم شقيق النقيب على رميها أرضاً تمكن بعدها النقيب من تكبيلها واتصل بمخفر الشياح الذي أجرى المقتضى القانوني".

View this post on Instagram

اقدم ضابط برتبة نقيب في احدى الاجهزة الامنية اللبنانية يدعى س.ابو شقرا على الاعتداء بالضرب المبرح على سيدة تدعى غادة حمود في عين الرمانة. وفي التفاصيل انه وعلى اثر خلاف على موقف سيارة داخل البناء الذي يقطنه الضابط والسيدة، اقدم ابو شقرا على تكبيل السيدة من ال حمود ووضعها على كرسي امام مدخل البناء قبل ان يقوم بضربها على وجهها بشكل مبرح امام اولادها القصر الذين حاولوا الدفاع عن أمهم ولكن من دون جدوى. وبعد ان انتهى من ضربها توجه الى مخفر الشياح وتقدم بدعوى عليها فيما تم نقلها وابنها القاصر الذي تلقى ضربة على رأسه تسببت له بنزيف حاد الى المستشفى لتلقي العلاج. لم يتم اعتقال الضابط حتى الساعة.

A post shared by وينيه الدولة (@weneldawle) on


مقالات مشابهة

آلان عون: لانشاء محكمة الخاصة للجرائم المالية تركز على قضايا الفساد

بومبيو يناقش مع لودريان خطوات الحد من العنف والدفع بحل سياسي لإنهاء الصراع الليبي

المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية: الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تصل إلى 1,8 مليون حالة

عناصر من الجيش الأميركي إلى جانب الحرس الوطني ينتشرون داخل حرم البيت الأبيض

كمامات من لجنة المرأة في "الوطني الحر"

"الحرة": تظاهرات وحرائق في باريس احتجاجا على ما يجري في اميركا من اعمال قمع