أهمّية اختيار غسول الوجه المناسب لنوع البشرة

Tuesday, October 29, 2019

فانيسا الهبر- الجمهورية

تستيقظين من النوم، تنهضين من الفراش، لا تشعرين بأنّكِ «صحصحت» جيداً من دون غسل وجهك للانطلاق في يوم جديد. لكن هذا ليس السبب الوحيد لغسل الوجه صباحاً، إذ يُعتبر الاعتناء بالبشرة من الأمور اللازمة للحفاظ على جمال بشرتك وشبابها.
لكن لا تقتصر العناية بالبشرة على غسل الوجه بأيّ نوع صابون أو أيّ غسول للوجه علماً بأنه ليس أمراً يُستهان به، لأن استخدام المستحضرات الخاطئة غالباً ما تكون السبب في ظهور مشاكل البشرة لاسيّما البثور، الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء. لذلك، لجأنا إلى اختصاصي أمراض الجلد والتجميل الدكتور كوستي ليخبرنا أكثر عن أنواع البشرة وكيفية اختيار الغسول والمرطب المناسب لكل نوع بشرة.

يقول د. كوستي إن البشرة تُقسم إلى 3 أنواع إجمالاً وهي:

البشرة العادية: هي البشرة التي تتمتع بتوازن من ناحية إفراز الزيوت.

البشرة الدهنية: هي البشرة التي تُفرز الزيوت بشكل مفرط خلال النهار، ويمكن التأكد من ذلك عند وضع محرمة على الوجه لمعرفة نوعية بشرتك.

البشرة الحساسة: هي البشرة الدقيقة الحساسة للغاية التي يجب الاعتناء بها جيداً بواسطة الكريمات تجنّباً لأيّ احمرار قد يتحوّل إلى إكزيما.

غسول الوجه

يشدّد الدكتور كوستي على أهمية اختيار غسول الوجه المناسب لنوع البشرة المناسب. وفي هذا الصدد، قال: إن كانت بشرتك عادية، وهو النوع الذي يتمتع به معظم الناس، يجب اختيار غسول الوجه المُخصص للبشرة العادية Normal Skin الذي لا يحتوي على مواد تجفف البشرة.

أمّا لصاحبة البشرة الدهنية فيجب أن تختار غسولاً للوجه يحتوي على حمض الجليكوليك Glycolic acid وعلى حمض الساليسيليك Salicylic acid لأنّها تحدّ من الإفرازات الجلدية وتخفف من نسبة ظهور الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء مما يؤدّي إلى حبّ الشباب. أمّا في ما يتعلّق بالبشرة الحساسة، على المرأة أن تستخدم غسولاً لا يحتوي على الصابون ليكون ألطف على البشرة وبالتالي لكي لا يؤدي إلى تهيّج واحمرار البشرة.

يجب ألّا نغسل الوجه بالمياه الساخنة أو الباردة، بحسب ما أكّده د. كوستي للـ»جمهورية»، لأنّها قد تؤدّي إلى جفاف البشرة. بل يجب استخدام المياه المعتدلة الفاترة لغسل الوجه لمدّة لا تتجاوز الـ60 ثانية. وأكّد كوستي أن دقيقة واحدة كافية لتنظيف البشرة.

المرطب

يؤكّد د. كوستي أن مُرطّب الوجه هو أساسي للبشرة خصوصاً عندما تخسر الماء خلال النهار، أو لا تتمكن البشرة من الاحتفاظ بالرطوبة نتيجة خلل البروتين في البشرة، المسؤول عن رطوبة البشرة. وبالتالي، عندما تفقد البشرة رطوبتها تصبحين أكثر عُرضة لظهور التجاعيد المبكرة على وجهك. تابع د. كوستي قائلاً: «استخدام المُرطب مهمّ للغاية لكن لا بدّ من اختيار المرطب بحسب نوع البشرة».

وأضاف: «على صاحبات البشرة الدهنية استخدام مرطب سائل يرتكز على الماء وليس الكريم لأن الكريم السميك يُسكّر مسامات البشرة ويؤدّي إلى ظهور الرؤوس السوداء. لكن يمكن اختيار أيّ نوع مرطّب للبشرة الحساسة». وإن كانت البشرة الحساسة تميل إلى الجفاف، فمن المُفضل استخدام مرطب كريمي سميك، وإن كانت تميل إلى الدهنية فيجب اختيار المرطب السائل. أمّا لصاحبات البشرة العادية فمن المُحبّذ استخدام المرطب السائل لمنع تسكيرمسامات البشرة.

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّه من الضروري استخدام المرطب على البشرة الدهنية لأنّها قد تكون جافة حتى ولو كانت تفرز الزيوت.

كم مرّة يجب تطبيق المرطب

يقول د. كوستي انّه يجب تطبيق المرطب عند الصباح قبل التوجه إلى العمل، بالإضافة إلى واقي الشمس لحماية البشرة من أشعة الشمس التي تسبب مشاكل في البشرة.

ويشدّد د. كوستي أن المستحضرات التي تطبّقينها على بشرتك عند الصباح لا يمكن تطبيقها مجدداً في المساء. إذ ليس محبذاً تطبيق المرطب كثيراً، قبل النوم مثلاً لأن البشرة قد تعتاد على وجود المرطب بشكّل مستمرّ وتفقد قدرتها على المحافظة على رطوبة الجلد. لكن هذا لا يشمل غسول الوجه إذ يجب تنظيف البشرة صباحاً ومساءً. لكن يمكن عند المساء تطبيق الرتينول الذي يعمل على محاربة الشيخوخة والفيتامين C.

أهمية الفيتامين C للبشرة

يشير د. كوستي إلى أنّه مع تراكم المواد المؤكسدة في البشرة ممّا يجعلها تفقد الكولاجين المسؤول عن مرونة البشرة ونضارتها، ويؤدّي إلى ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.

وهنا تكمن أهمية الفيتامين C، وهو مادة مضادة للأكسدة، تساعد على التخلص من المواد المؤكسدة ويحفّز إنتاج الكولاجين والإيلاستين في البشرة لتبقى مشدودة ومنع ترهّلها بسرعة. بالإضافة إلى ذلك، يساهم الفيتامين C في منع ظهور التصبغات التي تظهر على البشرة مع التقدّم في السن.

وبالحديث عما إذا كان الفيتامين C مناسباً لكلّ أنواع البشرات، قال د. كوستي: «لا يُحبّذ استخدام الفيتامين C على البشرة الحساسة لأنه قد يسبب الاحمرار. يمكن استخدام الفيتامين C على البشرة الدهنية والعادية بشكل طبيعي، شرط ألّا يرتكز على الزيوت للبشرة الدهنية.

وفي هذا الصدد، قال د. كوستي إنه يمكن أن يكون الفيتامين C مُضافاً إلى مرطب الوجه أو يمكن أن يُستخدم بشكل منفصل قبل تطبيق المرطب على البشرة.

مقالات مشابهة

جريح في حادث سير على طريق ضهر العين في الكورة

خوري لمحامي الحراك: سيخلى سبيل الموقوفين بصل ومازح اليوم

منتخب لبنان يستعد لمباراة كوريا الشمالية في تصفيات مونديال قطر

"المالية" تعلن عن صرف كل مستحقات المستشفيات بالكامل

مستشفيات صيدا التزمت الإضراب التحذيري ووقفات اعتراض دقت ناقوس الخطر في القطاع الصحي

كلودين عون روكز تعلن عن التزامات لبنان في قمة نيروبي