ضبط حامل سلاح على جسر الرينغ... وقرار من وزير الدفاع

Saturday, October 26, 2019

كشف المكتب الإعلامي لوزير الدفاع الوطني الياس بو صعب، عن ضبط أحد المنظمين للتحرك على جسر الرينغ وهو يحمل سلاحا حربيا"، مهيبا بالمتظاهرين السلميين أن يتنبهوا والابلاغ عن الحالات المشابهة، تحسبا من "أن يكون هناك مندسون لافتعال مشاكل أو إطلاق نار"، و"حفاظا على الاستمرارية السلمية للحراك وعلى أهدافه السامية".

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب وفيه:

"لما كان، وخلال قيام المتظاهرين بالتحرك الشعبي السلمي في منطقة "جسر الرينغ"، قد تم ضبط أحد المنظمين الرئيسيين لهذا التحرك، ويدعى "ر.ا.ز"، حاملا سلاحا حربيا،

ولما كان من شأن هذا الأمر أن يضرب قدسية الحراك الشعبي وسلميته، وأن يأخذه الى مكان آخر لا تحمد عواقبه، خصوصا في ظل الأوضاع الراهنة الدقيقة،
فإننا نهيب بالمتظاهرين السلميين أن يتنبهوا لهذا الأمر الخطر وأن يبلغوا عن كل حالة شبيهة خوفا من أن يكون هناك مندسون لافتعال مشاكل أو إطلاق نار، وأن يحتاطوا حذرا من أي شخص يحمل سلاحا، وذلك حفاظا على الاستمرارية السلمية للحراك وعلى أهدافه السامية.
لذلك وحرصا منا على الحفاظ على سلمية الحراك، وبعد اتخاذنا القرار بتجميد مفعول قرار حمل السلاح، وعلى إثر الحادث الخطر الذي وقع في البداوي، نطلب من السلطات القضائية المختصة ومن الجيش والأجهزة الأمنية كافة، التشدد في الحالات المشابهة وتوقيف أصحابها والتحقيق معهم وفق الأصول القانونية".

مقالات مشابهة

المفوضية الأوروبية: قرار محكمة العدل بشأن وسم سلع المستوطنات ليس تمييزا

عيتاني: عضومجلس بلدية بيروت هدى قصقص كانت توافق على معظم قرارات البلدية

تاجرت بالإيزيديات ونظمت حفلات إعدام... إليكم اعترافات "داعشية"

تجدد إطلاق الصواريخ من غزة على المستوطنات

أزمة طارئة تودي بالسفير الأردني في الجزائر

أنباء عن دعوات في طرابلس للتظاهر امام مكتب الصفدي المحيط بساحة النور وامام منزله رفضا لتسميته رئيسا للحكومة