خاص- هكذ وُزّعت المهام على الاجهزة الامنية لتفريق المتظاهرين

Sunday, October 27, 2019

خاص- الكلمة أون لاين

على ضوء انسداد الأفق امام اي حل للازمة التي تشهدها البلاد والتعثر في ايجاد مخرج من خلال صيغة حكومية جديدة، علم موقع "الكلمة أون لاين" من مصدر وزاري أن السلطة اتخذت قرارا بفض التجمعات وفتح الطرقات، وذلك في الاجتماع الامني الذي عقد اليوم في وزارة الدفاع، بحيث توزعت المهام على القوى الامنية وفق التالي:

1- الامن العام يتولى معالجة الوضع وفتح الطرقات في المنطقة المحيطة بالمطار والطريق الساحلي حتى صيدا

2- قوى الامن الداخلي تتولى مهام فتح الطرقات في منطقة بيروت ولاسيما وسط العاصمة

3- مديرية امن الدولة تتولى فتح الطرقات في ساحل المتن الشمالي وامتدادا على الخط الساحلي حتى منطقة جبيل

4- الجيش اللبناني يتولى مساندة هذه القوى حيث يلجأ بعدها لدوريات وحواجز تحول دون عودة التجمعات وقطع الطرقات

كما ذكرت معلومات لموقعنا ان الاجهزة ستعمد الى رش المتظاهرين بالمياه والقنابل المسيلة للدموع، في خطوة هدفها فض التجمعات خلال 24 ساعة، في ظل غياب اي افق لحل الازمة بعد الرفض الذي يواجهه رئيس الحكومة سعد الحريري في اتصالاته للوصول الى صيغة حكومية جديدة.

ولفت المصدر الى انه بات من الممكن ادخال الاجهزة الامنية لمنع قطع الطرقات بعد خطوات أنصار "التيار الوطني الحرّ"الذين يتحركون ضد المتظاهرين بهدف دفعهم لفتح الطرقات مما سيحفز القوى الامنية على تنفيذ خطتها.

مقالات مشابهة

بنزيما ردا على رئيس الاتحاد: دعني ألعب لمنتخب آخر وسنرى!

إصابات بين المتظاهرين والشرطة في عدة مدن إيرانية والنائب العام يتعهد بمحاسبة "المشاغبين"

الجيش الصيني يزيل متاريس في شوارع هونغ كونغ

واشنطن تطالب اليابان وكوريا الجنوبية بمضاعفة مدفوعاتهما للقوات الأميركية

متظاهرون إيرانيون يرددون شعارات مناهضة لخامنئي وروحاني

طائرة استراتيجية أمريكية مسيرة تقوم بمهمة استطلاع قرب القاعدتين الروسيتين في سوريا