خاص - لؤي غندور: أتمنى ان تكون رسالة الرئيس عون الاخيرة قبل استقالته

Friday, October 25, 2019

خاص - الكلمة اونلاين

تمنى المحامي لؤي غندور ان تكون رسالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اليوم الأخيرة قبل تقديم استقالته مع "صهره" الوزير جبارن باسيل، مؤكداً ان الحراك الشعبي في مختلف المناطق اللبنانية لن يخرج من الشارع قبل أن يسقط الرئيس والحكومة بأجمعها، معتبراً ان الحراك لم يطلب أي ورقة اصلاحية من هذه الحكومة لأنها غير قابلة على تنفيذ وعودها بل طلب الإستقالة.

وأكد غندور في حديث خاص لموقع الكلمة اونلاين، انه يجب تشكيل حكومة تكنوقراط تحت ضغط الشعب، برئاسة أحد الأشخاص الناجحين في مجالاتهم، وغير تابع لأي جهة سياسية، وهو بدوره يختار الوزراء كلٌ بحسب احتصاصه، لافتاً الى ان دعوة الرئيس عون لقاء وفد من المعتصمين مرفوضة كدعوة رئيس الحكومة سعد الحريري، لأن لا أحد يمثل الحراك لتنبثق لجنة منه تمثله في أي مكان، فاللبنانيين بأجمعهم على الطرقات، من كافة المذاهب والطوائف، معتبراً أن الحراك هو للشعب فقط وأن نزول مناصري الأحزاب هو على صعيد شخصي ولا أحد يكترث لانتمائهم الحزبي بل جميعهم تحت راية العلم اللبناني.

مقالات مشابهة

بنزيما ردا على رئيس الاتحاد: دعني ألعب لمنتخب آخر وسنرى!

إصابات بين المتظاهرين والشرطة في عدة مدن إيرانية والنائب العام يتعهد بمحاسبة "المشاغبين"

الجيش الصيني يزيل متاريس في شوارع هونغ كونغ

واشنطن تطالب اليابان وكوريا الجنوبية بمضاعفة مدفوعاتهما للقوات الأميركية

متظاهرون إيرانيون يرددون شعارات مناهضة لخامنئي وروحاني

طائرة استراتيجية أمريكية مسيرة تقوم بمهمة استطلاع قرب القاعدتين الروسيتين في سوريا