التليغراف- ترامب ينسب لنفسه الفضل في وقف اطلاق النار شمالي سوريا

Thursday, October 24, 2019

الديلي تليغراف نشرت تقريرا لمراسلتها لشؤون الشرق الأوسط جوزي إينسور بعنوان "ترامبينسب لنفسه الفضل في اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا وروسيا تتدخل لحماية الأكراد".

تقول إينسور إن الرئيس ترامب استغل الاتفاق الذي توصل إليه الأتراك والروس بخصوص نشر قوات على الحدود بين تركيا وسوريا لمراقبة وقف دائم لإطلاق النار.

وتوضح الصحفية أن ترامب قال في مؤتمر صحفي "هذا نتاج عملنا فقط، نحن ولا أحد آخر" مشيرة إلى ان ترامب قدم صورة أخرى مشابهة لخطاب الرئيس السابق جورج دبليو بوش الشهير عام 2003 والذي اعلن فيه نهاية العمليات العسكرية الرئيسية في العراق مضيفة أن ترامب الذي كان إلى جواره كلا من مايك بنس نائب الرئيس ومايك بومبيو وزير الخارجية اعلن أيضا ان الولايات المتحدة انتهت من خوض حروب غيرها.

وعن نفس الملف نشرت الإندبندنت الإليكترونية تقريرا لمراسلتها المختصة بشؤون الشرق الأوسط بل ترو بعنوان "ترامب يرفع العقوبات عن تركيا بعد وقف إطلاق النار".

تقول ترو إن القرار الذي اتخذه ترامب جاء بعد تعهد تركيا بوقف طويل الأمد لإطلاق النار على الحدود السورية مضيفة أنه أعلن ذلك خلال خطاب دافع فيه عن قراره سحب الجنود الأمريكيين من منطقة الشمال السوري.

وتوضح ترو أن ترامب استغل الاتفاق التركي الروسي بخصوص نشر قوات روسية على الحدود التركية السورية لصالحه واعتبره نصرا لسياساته و"إنقاذا لآلاف الأرواح" كما اعتبر أن إنفاق بلاده 8 تريليونات دولار على حروب في الشرق الأوسط أمرا غير صحيح متعهدا بأن إدارته ستواصل الحفاظ على مصالحها في المنطقة ولكن بأسلوب آخر.

وتشير ترو إلى أن ترامب أوضح أنه يجب على دول في المنطقة أن تحفظ أمنها لا الولايات المتحدة قائلا "لندع آخرين يقاتلون من أجل هذا الرمل الملطخ بالدماء"

وتضيف أن ترامب اعتبر أن الاتفاق الروسي التركي يضمن استمرار وقف إطلاق النار بعد نهاية تعليق تركيا إطلاق النار بوساطة نائبه مايك بنس والذي ينتهي الخميس.

مقالات مشابهة

بالصورة: مصر توجّه تحيّةً مميزةً الى لبنان

نحاس: إنه زمن الاستقلال عن الاستغلال

عقوبات أمريكية ضد وزير الاتصالات الإيراني على خلفية حجب الإنترنت

بث النشيد الوطني اللبناني في هذه الأثناء في كلّ أنحاء العالم

مسيرة سيارات ودراجات نارية جابت شوارع البداوي ووادي النحلة

العربية: سقوط صاروخ في نهر دجلة بالقرب من السفارة الأميركية في بغداد