خاص- معلوف: ماكينات حزبية تعمل لعرقلة العهد وهدفنا والمعتصمين واحد

Sunday, October 20, 2019

خاص- ماريا ضو

الكلمة اونلاين

في ظل التظاهرات التي تعم شوارع لبنان كافة مطالبةً بإسقاط الحكومة، قام كل من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس حزب التقدمي الاشتراكي بدعوة مناصريهم للمشاركة في التحركات، وذلك بهدف "قطف" نتائج الثورة وتسجيل هدف في ملعب الرئيس ميشال عون.

في السياق عينه، وبعد كلمة كل من وزير الخارجية جبران باسيل ورئيس الحكومة سعد الحريري، أكد النائب ادي معلوف في حديث خاص للكلمة اونلاين ان التقدمي الاشتراكي بقي اكثر من 30 سنة في السلطة، وحتى ما قبل اتفاق الطائف "جايي يركب موجة الحراك اليوم"، مشيراً الى "ان التيار الوطني الحر غير مسؤول عن فساد الدولة، ولسنا من نهب صندوق المهجرين على مدى أعوام، او حتى وزارة الأشغال".

واعتبر معلوف ان التيار قدم سلة إصلاحات لموازنة ٢٠٢٠ وعلى رأسها حلول لملف الكهرباء ليتم طرحها على مجلس الوزراء، معتبراً ان فريقه السياسي يعتز بالمطالب التي يحملها المتظاهرين لأنها فعلياً هي مشاريع قوانين تقدم بها نواب تكتل لبنان القوي الى مجلس النواب، ولم يتم التصويت عليها، ومن أبرز هذه المشاريع استعادة الأموال المنهوبة من الدولة، رفع السرية المصرفية ورفع الحصانة عن النواب والوزراء وموظفي القطاع العام، لافتاً الى ان التيار سيقدم على هذه الخطوة بمبادرة فردية ويرفع السرية المصرفية عن كل هيئته السياسية "وإذا لزم الأمر عن أفراد العائلة أيضاً".

وشدد معلوف انه لن يتم البحث بأي اجراء يطال الناس قبل اقرار الإصلاحات المطروحة، وامام الحكومة 72 ساعة لتثبت مصداقيتها وجديتها، مؤكداً ان الاتصالات واللقاءات جارية في هذه الأثناء، كي تكتمل الاصلاحات والاجراءات لعرضها على مجلس الوزراء.

وسأل نائب التيار: "العالم في الشارع على حق، ولكن هل العهد هو المسؤول عن الفساد الذي حصل منذ الطائف حتى اليوم؟ ان الرئيس عون يقوم بكل ما بوسعه لطرح الحلول وتحفيز السلطة التنفيذية على القيام بواجباتها"، معتبراً ان خلال فترة تولي الرئيس عون منصبه، عملت ماكينات حزبية معروفة على عرقلة كل المشاريع الاصلاحية وتأخير ملفات عدة، وهذا ما أوصل اللبنانيين الى هذه الحالة.
وأبدى معلوف استعداد تياره السياسي لتحمل المسؤولية، والتعاون مع رئيس الحكومة "لن ننتظر حتى يوم الاثنين"، مؤكداً ان على الجميع تحمل مسؤولياتهم ايضاً، لا ان يرموا كرة النار بأيدي الرئيس عون والتيار الوطني الحر، مؤكداً ان اجتماعا طارئاً للحكومة سيعقد بين اليوم وغداً قبل يوم الاثنين.

مقالات مشابهة

بنزيما ردا على رئيس الاتحاد: دعني ألعب لمنتخب آخر وسنرى!

إصابات بين المتظاهرين والشرطة في عدة مدن إيرانية والنائب العام يتعهد بمحاسبة "المشاغبين"

الجيش الصيني يزيل متاريس في شوارع هونغ كونغ

واشنطن تطالب اليابان وكوريا الجنوبية بمضاعفة مدفوعاتهما للقوات الأميركية

متظاهرون إيرانيون يرددون شعارات مناهضة لخامنئي وروحاني

طائرة استراتيجية أمريكية مسيرة تقوم بمهمة استطلاع قرب القاعدتين الروسيتين في سوريا