خاص - روكز يرشح قائد الجيش لرئاسة الجمهورية ... وخريش تعلق

Thursday, October 10, 2019

خاص - الكلمة أونلاين
ماريا ضو

تدور أسئلة كثيرة بشأن العلاقة بين رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل والنائب شامل روكز الذي يخطّ لذاته نهجاً مغايراً عن"عديله" من خلال اجتماعاته بالمعارضين للخط الباسيلي، وعبر فتح معركة رئاسة الجمهورية قبل انتهاء ولاية الرئيس ميشال عون، والذي كان صرح بدوره منذ وقت بأن باسيل متقدم رئاسياً عن غيره لأنه يترأس أكبر تكتل نيابي وأكبر حزب مسيحي.

خير دليل على هذه المعركة تصريح روكز الأخير الذي يتمحور حول ترشيحه قائد الجيش العماد جوزاف عون لتولي الرئاسة: "من شو بيشكي العماد جوزاف عون لرئاسة الجمهورية؟" ما اعتبر بمثابة فتح معركة رئاسية الى جانب رفيق درب السلاح في وجه رئيس التكتل الذي كان ينتمي إليه، ومن موقعه السياسي والعائلي أيضاً كصهر لرئيس الجمهورية الذي يوفر كل الدعم لباسيل.

في هذا السياق، أكد النائب روكز في حديث خاص لموقع الكلمة اونلاين أن ترشيح قائد الجيش الحالي أتى أثناء الحديث الذي كان يجريه وهو غير نادم على هذا الطرح، مشدداً على ان هذه التسمية ليست ذلة لسان ولا علاقة لأي من خصوم باسيل الداخلية او الخارجية، فهذا السؤال يتداول كثيراً في الوسط السياسي والاعلامي.

وفي سؤال عما اذا كان من الممكن ان يعدل في موقفه ويطرح اسم باسيل لرئاسة الجمهورية كما فعل مع عون، اعتبر روكز ان الوقت لم يحن بعد للبحث بهذا الموضوع، فلولاية الرئيس عون ثلاث سنوات أخرى، لافتا الى ان الأيام المقبلة ستُطرح الأسماء المناسبة للرئاسة.

في السياق ذاته، شددت نائبة رئيس التيار الوطني الحر للشؤون السياسية المحامية مي خريش في حديث خاص لموقعنا ان النائب شامل روكز لا ينتمي الى التيار الوطني الحر، بل هو فقط عضو في تكتل لبنان القوي وله هامش من الحرية ليتصرف بها وبأنه لم يتجاوز بعد الخطوط الحمر بالنسبة للتيار او للتكتل، معتبرة ان كل تصاريح روكز ليست رسائل ضدّ باسيل او التيار.

وردا على ترشيح نائب كسروان قائد الجيش لرئاسة الجمهورية، أشارت خريش الى ان روكز كعميد متقاعد في الجيش يمكن ان يكون قد اعطى جوابه على اساس انتمائه لهذه المؤسسة، وبالتالي لن يكون عون أول قائد للجيش او عسكري تولى رئاسة الجمهورية، مؤكدة ان معركة الرئاسة لم تُفتح بعد بالنسبة للتيار ولباسيل، خصوصا ان للرئيس عون 3 سنوات أخرى من عمر عهده، فأي اقتراح او جواب بهذا الموضوع لن يشكل اي رسالة او تهديد.

وأكدت خريش ان العلاقة ممتازة بين قيادة الجيش والتيار الوطني الحر والوزير باسيل، ومخطئ من يعتقد انه باستطاعة أحد ان يعرقل هذه العلاقة، لافتة الى ان العلاقة مع روكز عادية، وانه لم يحضر اجتماعات تكتل لبنان القوي منذ فترة بسبب انشغالاته.

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

سعيد: الأمل في الثورة... لإستعادة الجميع

مراسل mtv من طرابلس: المبنى الذي انهارت إحدى غرفه عند الساعة الثانية فجراً مهدّد بالإنهيار كلياً

الاب د. نجيب بعقليني - الإنسان ينتهك حقوقه!

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من النقاش بإتجاه أنطلياس وصولا الى الزلقا

مراسلة الـmtv: الجيش أوقف عدداً من الشبان في ثكنة صربا لقطعهم الطريق صباحاً في الزوق وقوى الأمن أوقفت فتاة بسراي جونية وحجزت سيارتها

التحكم المروري: قطع السير على طريق عام بر الياس عند مفرق المرج