غراهام لأردوغان: لا تملك ضوءاً أخضر لدخول سوريا

Wednesday, October 9, 2019

وجه السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، الأربعاء، بعد التقارير التي تحدثت عن قرب انطلاق العملية العسكرية التركية ضد الأكراد، رسالة للرئيس التركي عبر حسابه في تويتر، وكتب: "إلى الحكومة التركية.. ليس لديكم ضوء أخضر للدخول إلى شمال سوريا، هناك معارضة كبيرة من الحزبين في الكونغرس، والتي يجب أن تعتبروها خطاً أحمر لا يجب عليكم عبوره".

وأضاف موجهاً رسالته إلى أردوغان: "إذا كنّت تريد تدمير ما تبقى من علاقة هشة بيننا، فإن الغزو العسكري لسوريا سيقوم بهذه المهمة".

عقوبات قاصمة
وكان غراهام قد نشر في وقت سابق من الثلاثاء، تهديدات أيضاً لتركيا عبر تويتر واعداً إياها بعقوبات قاصمة إذا دخلت شمال سوريا، حيث قال إن الكونغرس سيتبنى عقوبات ضد تركيا لو غزت سوريا، وسيطالب بتجميد عضويتها في الناتو إذا هاجمت الأكراد.

كما شدد على أن تركيا لا تملك إمكانية منع داعش من الظهور مجدداً في سوريا، موضحاً أن هدفها الأساسي هو قتال الأكراد. وندد غراهام بالتخلي عن الحليف الكردي و"بتعهيد" حماية مصالح الولايات المتحدة الأمنية لتركيا.

وتابع: "لا أعرف كل التفاصيل المتعلقة بقرار الرئيس ترمب بشأن شمال سوريا. أنا أقوم بالتحقق من هذا القرار بالتواصل مع وزير الخارجية مايك بومبيو. وإذا كانت التقارير الصحافية دقيقة، فهذه كارثة في طور الإعداد. وسوف تتسبب بعودة داعش، وتجبر الأكراد على الانحياز مع الأسد وإيران".

وصمة عار
كذلك اعتبر غراهام أن الهجوم الذي تلوح به أنقرة على الأكراد في شمال شرقي سوريا "سيدمر علاقة تركيا بالكونغرس الأميركي"، مضيفاً بأنها "ستكون وصمة عار على شرف أميركا لتخليها عن الأكراد"، حسب تعبيره.

أيضا شدد غراهام على أنه إذا مضى ترمب قدماً في هذه الخطة فسوف يعرض مجلس الشيوخ مشروع قرار معاكس، ويطلب إلغاء قرار الرئيس الأميركي، متوقعاً أن تحظى هكذا خطوة بدعم قوي من الحزبين.

بدورهم، انتقد بعض السياسيين الأميركيين قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من سوريا مما يهدد القوات الكردية المتمركزة هناك بهجوم تركي وشيك.

مقالات مشابهة

المتظاهرون في جل الديب يحتفلون بعد اعلان جعجع استقالة وزراء القوات من الحكومة

جعجع ردا على سؤال: لا صحة للتحليل باننا اتفقنا مع الحريري على التقدم باستقالات وزرائنا على أن لا يقبلها

جعجع يعلن استقالة وزراء القوات من الحكومة

جعجع: حزب القوات كان الوحيد الذي صوت ضد موازنة 2019 لعدم تضمنها الاصلاحات المطلوبة

جعجع: الموجودون بالشارع لا ينتمون إلى طائفة أو حزب بل يعبرون عن كل لبنان

مي شدياق للميادين: وزراء القوات اللبنانية سيستقيلون من الحكومة