واشنطن تفرض قيودا على منح التأشيرات لمسؤولين صينيين

Wednesday, October 9, 2019

صعدت الولايات المتحدة الضغوط على بكين بإعلانها فرض قيود على منح تأشيرات لمسؤولين في الحكومة الصينية والحزب الشيوعي تحملهم "مسؤولية حملة قمع" للأويغور والأقليات المسلمة في شينيجيانغ في غرب الصين.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان أن "هذه القيود على منح التأشيرات تأتي استكمالا" لإدراج السلطات الأميركية 28 كيانا صينيا على لائحتها السوداء بتهمة التورط في حملة القمع في إقليم شينجيانغ.

وقال بومبيو في البيان ان "الولايات المتحدة تطالب جمهورية الصين الشعبية بأن توقف فورا حملة القمع التي تشنها في شينجيانغ".

أضاف :"الصين تحتجز بالقوة أكثر من مليون مسلم، في إطار حملة منهجية ووحشية للقضاء على دينهم وثقافتهم في شينجيانغ".

ولم يكشف بومبيو عن عدد المسؤولين المشمولين بالقيود المتعلقة بمنح التأشيرات أو عن هوياتهم، لكنه أوضح أن هذا الإجراء سيؤثر أيضا على أفراد أسرهم.

مقالات مشابهة

حملة "متمرد مش متشرد" اطلقت نشاطها الاول بمناسبة عيد الفطر السعيد

ابوحمدان يتوجه إلى اللبنانيين بالمعايدة و التبريك

علي فضل الله تلقى اتصالات مهنئة بالعيد

أ.ف.ب: وفيات كورونا في السويد تتجاوز 4 آلاف

وزارة الصحة: 5 إصابات جديدة

الحكومة الألمانية تتجه إلى تمديد العمل بقانون التباعد حتى 5 تموز