بيان المنتدى اللبناني للهجرة والتنمية .. الحوار لوحدة الجامعة اللبنانية الثقافية

Tuesday, October 8, 2019


يأتي انعقاد المؤتمر العام الثامن عشر للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في 10/10/2019، في وقت مليء بالأزمات المؤثرة على الكيان الاغترابي اللبناني والعالمي.

فبالإضافة إلى أزمات منطقة الشرق الأوسط السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، تأتي الحروب التجارية والعقوبات العابرة للقارات لتفرض نفسها وتضع المغتربين اللبنانيين أمام تحديات كبرى، نستطيع من خلالها فهم حجم المسؤولية الملقاة على عاتق مؤسساتهم وجمعياتهم ونواديهم وأشخاصهم ولا سيما الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم.

الممثل الرسمي للمغتربين اللبنانيين...

إننا مع إدراكنا إلى أنه لا يمكن فصل التطورات السياسية الدولية عن موقع لبنان وخصوصية تركيبته الاجتماعية، إلا أن متطلبات اللحظة تفرض على كل من سينتخب لإدارة الجامعة ومجالسها وفروعها وإدارتها، أن يعلم أن المسؤولية كبيرة وأن الجامعة هي البيت الكبير الذي يسع كل الجمعيات والمؤسسات الاغترابية.
ومن هنا اننا ندعو وباسم المنتدى اللبناني للهجرة والتنمية الإدارة الجديدة للجامعة إلى:
- توثيق العلاقة مع كل المغتربين والدعوة إلى عقد حوار كان قد بدأ من أجل التوصل إلى حل نهائي لوحدة الجامعة ومنع تفريغها وتفريعها لأن الاستمرار في الخلافات يؤدي إلى زوالها.

- أن هذه الجامعة هي ملك لكل اللبنانيين، لا يستطيع أحد أن يلغيها أو أن يحل مكانها مهما كان مركزه أو منصبه لأن الجامعة أصبحت جزء من الوجدان الاغترابي العالمي.
- ندعو وزارة الخارجية والمغتربين إلى دعم الجامعة والاستعانة بها، وعلى الجامعة التنسيق مع الوزارة والحفاظ على علاقتها بلبنان، فهي جمعية لبنانية مركزها بيروت غير سياسية وغير عنصرية ومن غير المقبول أن يكون مركزها غير العاصمة اللبنانية لأنها ممثلة للمغتربين اللبنانيين والدولة اللبنانية تعترف بها لأنها كذلك.
- عدم التدخل في شؤون الجامعة الداخلية والجامعة يجب أن تكون مستقلة بأعمالها لكن لا تكون مستقلة عن لبنان.
أيها المجتمعون:
إن لبنان يتطلع إليكم في هذا الوقت العصيب فأنتم الجناح الآخر الذي سينهض بلبنان من عثراته والرهان من اللبنانيين عليكم كبيراً فامنحوا لبنان بارقة الأمل.
نتمنى لكم النجاح في مؤتمركم، والمنتدى اللبناني للهجرة والتنمية على استعداد للتعاون معكم لما فيه خير لبنان مقيم ومغترب.

مقالات مشابهة

فرنجية: لن نقدم أي اسم للتعيينات بغياب آلية

فرنجية: الذهاب الى سوريا بحاجة لخطوة جريئة

فرنجية: أي حرب في لبنان سيكون المسيحي الخاسر الأكبر فيها وخوفي من استغلال الأزمة الاقتصادية في هذا الإطار ونحن مع انتخابات نيابية مبكرة إذا تم الاتفاق عليها ولكن المعضلة تكمن في القانون الذي ستتم على أساسه

فرنجية: لم أفرّط بحاكم مصرف لبنان ويجب طمأنة الخارج في حال أردنا طلب مساعدات

فرنجية: لن نقبل بمرشح خارج 8 آذار مرشحا لرئيس الجمهورية مع العلم أني أفضل أي رئيس عوضا عن جبران باسيل لكن لن نقبل بفريق يرتكز على خلافاتنا

فرنجية: قائد الجيش لا يقدِّم نفسه اليوم كمرشّح لرئاسة الجمهورية وعلاقتي جيدة بوليد جنبلاط وسألتقي مبعوثا من قبله قريبا