الأوبزرفر- الموت واليأس يطلان من وراء الأسلاك الشائكة لمعسكر اللاجئين في اليونان

Sunday, October 6, 2019

نشرت الأوبزرفر تقريرا لمراسلها في اليونان، دانييل هاودن، عن أوضاع المهاجرين في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية بعنوان "الموت واليأس يطلان من وراء الأسلاك الشائكة لمعسكر اللاجئين سيء السمعة في اليونان".

"إنه مخيم تطوقه أشجار زيتون وأبراج مراقبة تشكل سياجا يحيط به من كل صوب، وهو شديد السوء والبؤس، إذ يفوق عدد المقيمين به الطاقة الاستيعابية له بنحو 4 أضعاف، ولا وجود فيه لرعاية صحية ولا احترام لأدنى حق من حقوق الإنسان".

ويضيف هاودن أن الحاويات المعدنية التي تنتشر داخل هذا المخيم ويستخدمها المهاجرون للإقامة فيها حتى تفحص السلطات طلباتهم المقدمة للحصول على حق اللجوء لم تعد تحتمل أي قدر من المهاجرين أكثر من 13 ألف شخص، إذ تضم كل حاوية نحو 12 شخصا.

ويواصل هاودن وصفه للأوضاع المعيشية البائسة هناك موضحا أن بعض المهاجرين الأفغان أقاموا ما يُشبه فرنا صغيرا من الأحجار وأوراق الأشجار ليعدوا الخبز ويبيعوه لبقية المهاجرين، مشيرا إلى أن الأمر جاء بمحض الصدفة لمواجهة الطوابير الطويلة التي يجب أن يقف فيها المهاجرون انتظارا للحصول على الطعام لدرجة ان بعض النساء كن يرتدين حفاضات الأطفال لقضاء الحاجة لكيلا يتركن الطابور ويبقين دون طعام.

مقالات مشابهة

اعتصامات حاشدة في حلبا والعبدة

132 سعوديًا غادروا لبنان الأحد بسبب الاحتجاجات

رويترز: هذا ما تتضمنه ورقة القرارات الإصلاحية...

بعد قرار البقاء في الحكومة.. الاعلامي طوني بولس يرد على جنبلاط!

تأجيل الاحتفال بصدور كتاب "علاقة البطريركية المارونية بالمملكة العربية السعودية

في زحلة... المتظاهرون رفضوا مشاركة سكاف في اعتصامهم!