حارس مرمى برازيلي يعود إلى الملاعب بعد سنوات في السجن

Sunday, October 6, 2019

عاد حارس مرمى فلامنغو السابق، برونو فرنانديز، الذي عوقب بالسجن لدوره في قتل صديقته السابقة إلى منافسات كرة القدم، وحظي باستقبال حار من جماهير ناديه الجديد بوكوس دي كالداس.
في قضية سببت صدمة في البرازيل وعالم كرة القدم، أبلغ فرنانديز القاضي بأن أصدقاءه خنقوا ساموديو، وقطعوا جثتها، وقدموا أجزاء منها كطعام للكلاب.
وحكم على الحارس بالسجن لمدة 22 عاماً، لكن بعد أن قضى وقتاً كافياً ليصبح مؤهلا للإفراج الجزئي، تم السماح له بالسفر لمسافة 160 كيلومتراً من فارجينيا، حيث أمضى أغلب عقوبته، إلى ناديه الجديد في بوكوس دي كالداس.
ويسمح لفرنانديز (34 عاماً) بقضاء اليوم طليقاً، لكن يجب أن يعود إلى فارجينيا في المساء.
وشارك فرنانديز كبديل في الشوط الثاني في مباراة ودية ضد إندبندينتي غوروايا.

رويترز

مقالات مشابهة

تينينتي: الى الان لا تغيير بمهام اليونيفيل ومجلس الامن ستخذ القرار بالموضوع

وفاة شاب وجرح آخر بحادث سير في الدوير

رئيس أرثوذكسي للبنان؟

الكشف عن هوية عصابة سرقة بقوة السلاح طالت محال ومطاعم في كسروان

يسرقون الحليب والخبز ... بقلم فؤاد سمعان فريجي

وقفة استنكار في الشمال لتوقف العمل في مقلع شركة إسمنت السبع