إطلاق مجموعة تكنولوجيات جيه إل إل الجديدة بهدف توسيع مبادرات الشركة الرقمية والتقنية

Saturday, October 5, 2019

أعلنت شركة جيه إل إل شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية الرائدة في العالم والمدرجة في سوق بورصة نيويورك (جيه إل إل) اليوم، عن تأسيس مجموعة "تكنولوجيات جيه إل إل"، التي تهدف إلى توسيع مبادرات الشركة الرقمية والتقنية، وتسريع وتيرة الابتكار في قطاع العقارات التجارية بما يخدم مصلحة العملاء من المستثمرين العقاريين والمستأجرين.

وخصصت جيه إل إل فريق متخصص للعمل في المجموعة الجديدة، ويتولى كل من ميهير شاه ويشاي ليرنر إدارة الفريق بما لهما من خبرة طويلة في العمل بقطاع التكنلوجيا في وادي السيليكون وخبرة في قيادة جيه إل إل سبارك منذ عام 2017، كما سينضمان إلى المجلس التنفيذي العالمي لمجموعة جيه إل إل.

من جانبه، قال كريستيان أُلبريخ الرئيس التنفيذي لشركة جيه إل إل: "تتجه جيه إل إل إلى اعتماد التقنيات الحديثة والمتطورة لتلبية احتياجات العملاء الحالية وتوقع الفرص التي سيحملها لنا المستقبل، إذ نعمل في جيه إل إل على إعادة رسم ملامح مستقبل أماكن العمل والبيئة العمرانية الحضرية".

وأضاف ألبريخ: "سيعمل فريق العمل بقيادة ميهير ويشاي على ترسيخ ثقافة النمو بمجموعة "تكنولوجيات جيه إل إل" التي من المتوقع أن تتحول تحت قيادتهما إلى شركة رائدة عالمياً في مجال التقنيات العقارية".

وكان الهدف من إنشاء شركة جيه إل إل سبارك هو تعزيز اعتماد التقنية في مجال العقارات التجارية، حيث استثمرت سبارك البالغ رأسمالها 100 مليون دولار في 14 شركة من الشركات الناشئة في مجال التقنية العقارية حول العالم. وستنضم جيه إل إل سبارك وفرق عملها المسؤولة عن ابتكار المنتجات والخدمات الرقمية للشركة وعملائها إلى مجموعة "تكنولوجيات جيه إل إل"، في حين ستكو تبعية المجموعة للرئيس التنفيذي لجيه إل إل بشكل مباشر.

من جانبه، قال ميهير شاه: "نعمل على الاستفادة من أحدث التقنيات المتوفرة عالمياً لزيادة قيمة العقارات والأعداد المطروحة منها حول العالم، فضلاً عن تعزيز مستويات سعادة وإنتاجية مستأجريها، كما نتطلع إلى استقطاب مواهب جديدة ومنتجات وشراكات تقنية جديدة خلال الشهور القليلة القادمة".

الجدير بالذكر أن شركة جيه إل إل تمتلك تاريخ طويل في مجال الابتكار التقني، الذي يشمل إطلاق منتجات وخدمات جديدة تتناسب بشكل أكبر مع الاحتياجات المتغيرة لأماكن العمل وتحسين العمر الافتراضي للعقارات، إذ أطلقت الشركة في مطلع هذا العام تطبيق "JiLL"وهو تطبيق محادثة للهواتف الذكية يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي ويساعد الموظفين على تنظيم عملهم ورفع مستوى إنتاجيتهم.

وتشمل محفظة الابتكارات التقنية للشركة حلولاً استشارية مثل تطبيق "Utilization Intelligence" الذي يساعد العملاء على تحسين استفادتهم من المساحات داخل العقارات وتطبيق "Corrigo"، وهو برنامج لإدارة المنشآت عبر شبكة الحوسبة السحابية. وتصبح شركة جيه إل إل من خلال جمع بين هذه الكفاءات الأساسية وقدرات تطوير البرامج الحاسوبية الداخلية تحت مظلة شركة واحدة، في مكانة تؤهلها لتسريع عجلة الابتكار.

وأكد يشاي ليرنر أن تبني منهج يقوم على البيانات ويعطي الأولوية لاستخدام التقنية، أمراً محورياً لتعزيز القيمة التي نقدمها لعملائنا ومساهمينا، وأشار إلى الفرص الكبيرة التي تحقق نتائج أفضل في هذا المجال في ظل ظهور تقنيات مثل تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والميكنة البرامجية.

وأضاف ليرنر: "حققت جيه إل إل بعض الإنجازات البحثية الحقيقية كما تعمل على تطوير منتجات مبتكرة وتقديم استشارات تواكب العصر، ومن خلال مضافرة الجهود والاستفادة من المنظومة القائمة بأفضل ما يكون، يُمكننا تحقيق تأثير أكبر بكثير في هذا القطاع".

مقالات مشابهة

مارك الغريب: وين تطبيق الخطط يلّي صرعتونا فيها و وعودكم الكاذبة؟

التيار الوطني الحر - الخط التاريخي: لإستقالة هذه الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني

لواء الحرس الجمهوري اتخذ قبل قليل تعزيزات أمنية وهي عبارة عن مدّ شريط شائك في عدد من النقاط على المداخل الاساسية لقصر بعبدا

بالفيديو- رسالة من سيدة الى الذين لم يشاركوا في التظاهرة بعد

الجيش يحاول فتح طريق اوتوستراد المطار والمحتجون يرفضون

سماهر للخطيب- ترامب بين الربح والخسارة وسورية الشعرة التي قصمت ظهره