فيسبوك والإكتئاب.."الحقيقة المُرة"

Friday, October 4, 2019

توصلت دراسة حديثة إلى أن الاستغناء عن مواقع التواصل الاجتماعي، يساهم في جعل البشر أقل اكتئابا وأكثر إنتاجية، وأفضل من ناحية التعامل مع الأخبار.

ودرس فريق الخبير الاقتصادي، روبرتو موسكيرا، في إحدى جامعات الإكوادور، 1765 طالبا من جامعة تكساس أي اند إم، يستعملون موقع فيسبوك.

وأجرى الفريق مقارنة بين أنشطة الطلاب ممن تخلوا عن موقع التواصل الاجتماعي لفترة أسبوع، وآخرين واصلوا استخدامهم لفيسبوك.

وتوصل الباحثون في الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "إكسبرمنتال إيكونوميكس"، إلى أن فريق الطلاب الذي توقف عن زيارة فيسبوك تمتعوا بإنتاجية أعلى.

وأعربوا عن شعورهم بالاكتئاب على نحو أقل مقارنة بالفريق الثاني، كما أنهم باتوا أكثر انخراطا في أنشطة صحية، وفق ما ذكر موقع "تيك سبوت".

وبالإضافة إلى الآثار الصحية، فقد توصل الباحثون إلى أن المشاركين في الدراسة ممن أخذوا "استراحة" من فيسبوك، استهلكوا أخبارا أقل.

وتدعم هذه النتيجة الدراسات السابقة التي رأت بأن فيسبوك يمكن أن يكون قناة مهمة لمصادر الأخبار الزائفة.

مقالات مشابهة

انتشار كثيف لعناصر من “حركة أمل” تحت جسر المشرفية - ساحة الغبيري - كنيسة مار مخايل - الطيونة - شاتيلا "بوعساف"منذ حوالي الساعة.

اعلاميون ضد العنف: نحذر من محاولات قمع التظاهرات

مصر: خوض إثيوبيا في خيارات عسكرية بأزمة سد النهضة غير ملائم

الولايات المتحدة: سنواصل عملنا مع "قوات سوريا الديمقراطية"

الجيش فتح طريق البوار وطرق غزير وزوق مصبح جونية لا تزال مقفلة

قيادة الحراك المدني تعلن عن خطة عملها