"سامسونج" تحقّق ابتكاراً برمجياً في الجيل الرابع من محرّكات الأقراص الصلبة

Monday, September 30, 2019

أعلنت شركة" سامسونج إلكترونيكس"، الشركة الرائدة في العالم في مجال تكنولوجيا الذاكرة المتقدّمة، إضافة أحدث الابتكارات البرمجية على سلسلات الجيل الرابع من محرّكات الأقراص الصلبة (SSD) بمعيار سرعة PCIe السبّاقة، فأرست بالتالي مثالاً جديداً لأداء محرّكات SSD.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لقسم منتجات حلول الذاكرة وتطويرها في شركة "سامسونج إلكترونيكس"، كي هيون كيونغ: "نحن نجمع بين السرعات والقدرات الغير مسبوقة والحلول البرمجية الثورية فيما نسرّع توسّعنا في سوق محرّكات SSD ذات الجودة العالية. كما أنّنا نخطّط لإدخال ابتكارات إضافية يتربّع على رأسها الجيل السادس من ذاكرة V-NAND الخاصّة بنا والأكثر تقدّماً، الأمر الذي سيعزز من دورنا الريادي في السوق العالمية لتكنولوجيا المعلومات".

ثلاث ابتكارات في مجال البرمجيات تشكّل مثالاً جديداً لمركز بيانات محرّكات SSD ذات القدرة العالية جداً
تتضمّن الابتكارات الثلاث في البرمجيات: "تكنولوجيا إصلاح العطل في وضعه الأساسي (FIP)" التي تضمن محرّك SSD طويل الأمد، و"تكنولوجيا التوصيل الظاهري" التي تؤمّن مجالات عمل ظاهرية مستقلّة للمستخدمين المتعدّدين، يالإضافة إلى "تكنولوجيا التعلّم الآلي لذاكرة V-NAND" التي تستخدم بيانات كبيرة للتحقّق بدقّة من صلاحية البيانات حتّى عند العمل بسرعات فائقة.

وتشكّل تكنولوجيا FIP من "سامسونج" معلماً جديداً في تاريخ التخزين الذي يمتدّ على ستّين عاماً، وذلك لأنّها تضمن أن تحافظ محرّكات SSD على سير عملها بشكل طبيعي حتّى عند حصول الأخطاء على مستوى الرقاقة، ما يعني ابتكار محرّك SSD لا تنتهي خدمته للمرّة الأولى في هذا المجال. ففي الماضي، كان القصور في رقاقة واحدة من مئات رقاقات NAND يعني وجوب استبدال محرّك SSD بكامله، ما يؤدّي إلى توقّف النظام عن العمل لمدّة معيّنة ومصاريف إضافية ناتجة عن استبدال المحرّك. غير أنّ محرّكات SSD المدمج فيها برنامج FIP من "سامسونج" يمكنها أن ترصد أي رقاقة فيها عطل، وتقوم بمسح لإيجاد أي ضرر لاحق بالبيانات، ونقل البيانات بعدها إلى رقاقات عاملة. على سبيل المثال، إذا تمّ تحديد عيب في أي من رقاقات NAND الـ512 الموجودة داخل محرّك SSD بسعة 30.72 تيرابايت (TB)، سيفعّل برنامج FIP بشكل آلي خوارزميات تعالج الأخطاء على مستوى الرقاقة مع الحفاظ على أداء المحرّك العالي والمستقرّ.

أمّا تكنولوجيا التوصيل الظاهري لمحرّكات SSD من "سامسونج" فهي تخوّل محرّك SSD واحد من أن يتمّ تقسيمه داخلياً إلى محرّكات SSD أصغر يصل عددها إلى 64 كحدّ أقصى، ما يؤمّن مجالات عمل مستقلّة وظاهرية للمستخدمين المتعدّدين. وبفضل هذا البرنامج، يستطيع مزوّدو خدمات التخزين على السحابات الإلكترونية أن يوسّعوا خدماتهم إلى عدد أكبر من المستخدمين بحجم الموارد نفسها وذلك للحفاظ على قدرة تنافسية مثالية للمنتج. كما أنّ تكنولوجيا التوصيل الظاهري تمكّن محرّكات SSD من أن تتولّى بعض المهام الظاهرية التي تقوم بها عادةً وحدات المعالجة المركزية في الخادم، مثل التوصيل الظاهري أحادي الجذر للمدخلات والمخرجات (SR-IOV)، ما يتطلّب عدداً أقلّ من وحدات CPU ومحرّكات SSD في الخادم ويؤدّي بدوره إلى الحدّ من بصمة الخادم لتحسين كفاءة تكنولوجيا المعلومات بشكل عامّ.

وأخيراً، تساعد تكنولوجيا التعلّم الآلي لذاكرة V-NAND من الشركة على التوقّع والتحقّق الدقيق من خصائص الخلايا، بالإضافة إلى رصد أي تغيّر في أنماط الدوائر الكهربائية عبر تحليلات البيانات الكبيرة. وهذا الأمر يضمن اعتماداً أكبر على البيانات كون زيادة سرعة محرّكات SSD تشكّل تحدّياً من حيث قراءة البيانات والتحقّق منها في ظلّ نبضات الجهد الكهربائي السريعة جداً. غير أنّ محرّك SSD مصنوع من ذاكرة NAND بقدرة أربع بيتات وبأكثر من 100 طبقة، أي التي تتطلّب تحكّماً بالخلايا أكثر دقّة بشكل ملحوظ من ذلك الخاصّ بذاكرة NAND بقدرة ثلاث بيتات، يستطيع أن يؤمّن المستويات الأعلى من الأداء، والقدرة، والاعتماد اللازمة لأنظمة الخوادم ومراكز تخزين البيانات مع برمجيات التعلّم الآلي.

محرّكات SSD ذات الذاكرة غير المتطايرة (NVMe) الأفضل أداءً اليوم: PM1733 وPM1735 من "سامسونج"
بدأت شركة "سامسونج" بالإنتاج الضخم لمحرّكات SSD PM1733 وPM1735 من الجيل الرابع بمعيار PCIe الشهر الماضي، وهي تتمتّع بضعف سرعة الجيل الثالث من محرّكات SSD، إذ إنّها تقوم على التكنولوجيات البرمجية الأساسية الثلاث في الشركة. وعلى سبيل المثال، إنّ الجيل الرابع من محرّك NVMe SSD بمعيار PCIe وبسعة 12.8 TB (PM1735) يقدّم تقريباً 14 ضعف الأداء التسلسلي لمحرّك SSD القائم على معيار SATA، إذ تبلغ سرعة عمليات القراءة فيه 8 غيغابايت في الثانية (GB/s) وعمليات الكتابة 3.8 GB/s. وتصل السرعات العشوائية فيه إلى 1450000 عملية إدخال وإخراج في الثانية (IOPS) لعمليات القراءة و260000 IOPS لعمليات الكتابة. وبالإضافة إلى ذلك، يقدّم محرّك PM1733 خيار المنفذ الأحادي والثنائي لدعم تطبيقات الخادم والتخزين وكذلك عمليات الكتابة متعدّدة المجاري وتقنية SR-IOV.

وتأتي سلسلتا محرّكات NVMe SSD هاتان بـ19 طراز وتحت شكلين هما 2.5 إنش (U.2) وHHHL (على شكل بطاقة) وتتراوح سعتهما بين 0.8 TB و30.72 TB لتناسب الحاجات المتنوّعة لصانعي المعدّات الأصلية في العالم. كما تضمن المحرّكات قدرة تحمّل لعملية أو ثلاث عمليات كتابة للمحرّك في اليوم (DWPD) على فترة خمس سنوات.
وتخطّط شركة "سامسونج إلكترونيكس" قريباً لتوسيع تطبيق تكنولوجياتها البرمجية المبتكرة على مجال أوسع بكثير من الخوادم ومراكز بيانات محرّكات SSD للاستجابة بشكل فاعل إلى حاجات الزبائن عالمياً والحفاظ على صدارتها في سوق الذاكرات ذات الجودة.

مقالات مشابهة

انتشار كثيف لعناصر من “حركة أمل” تحت جسر المشرفية - ساحة الغبيري - كنيسة مار مخايل - الطيونة - شاتيلا "بوعساف"منذ حوالي الساعة.

اعلاميون ضد العنف: نحذر من محاولات قمع التظاهرات

مصر: خوض إثيوبيا في خيارات عسكرية بأزمة سد النهضة غير ملائم

الولايات المتحدة: سنواصل عملنا مع "قوات سوريا الديمقراطية"

الجيش فتح طريق البوار وطرق غزير وزوق مصبح جونية لا تزال مقفلة

قيادة الحراك المدني تعلن عن خطة عملها