بالفيديو - "يا حكّام الأرض.. الشعب جاع"

Sunday, September 29, 2019

رفضاً لتردّي أحوال البلد على كلّ الصعد، وتنديداً بالآداء السياسي الحاصل، توافد عدد من اللبنانيين من مختلف المناطق اللبنانية، من الشمال إلى الجنوب وصولاً إلى البقاع، إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت، حيث أفرغوا أمام عدسات الكاميرات كلّ ما يكتنزون من سخط على "الحكّام" بعدما "تبهدلوا بهيدا البلد". وقد طالب المتظاهرون المسؤولين بتقويم آدائهم وإصلاح النظام، وتحمّل المسؤولية وإعادة الأموال المنهوبة إلى خزينة الدولة.

ونفّذ المعتصمون مسيرة من ساحة الشهداء إلى ساحة رياض الصلح، حيث اتُخذت الإجراءات الأمنية أمام السراي الكبير تحسّباً لأيّ طارىء. وفيما طالب البعض المسؤولين بالإبتعاد عن منطق المحاصصة وإعادة ما نُهب من أموال، دعا البعض الآخر إلى تقليص قيمة الضرائب المفروضة، ورفع اليد عن القضاء. أمّا البعض الآخر، فدعا إلى فصل النيابة عن الوزارة حتى تتثنّى المحاسبة على التقصير، ليذهب أخرون إلى المطالبة بحق الإستشفاء وكلّ ما يحيط بجوانب الحياة الكريمة…

ما سبق عيّنة بسيطة من مطالب اللبنانيين الذي شكوا "جوعهم" و"قلّة حيلتهم"، عارضين هموهم الجمّة، من التلوّث جرّاء مشكلة النفايات "المستعصية"، وأقساط المدارس المرتفعة، مروراً بالأزمات السياسية وصولاً إلى مشكلة المحروقات وأزمة الدولار وما استجرته.

شعارات عديدة حملها المتظاهرون، بينها "يا حكّام الأرض.. الشعب جاع".. و"الشعب يريد إسقاط النظام"، و"أعيدوا الأموال المنهوبة".. عناوين كثيرة شكّلت أبرز الخطوط العريضة لمطالب المتظاهرين.

مقالات مشابهة

عودة الهدوء إلى وسط بيروت بعد مغادرة المتظاهرين وحضور كثيف للقوى الامنية

دياب مزعوج من هذا الوزير

خلافا لتجربة وزراء المردة

الجيش يسيّر آلياته في وسط بيروت بعد اشتباكات بين محتجين وعناصر أمنية في محيط مجلس النواب

المواجهات تتصاعد بين الثوار وبين حرس المجلس النيابي في محيط مجلس النواب في هذه الأثناء

التحكم المروري: قطع طريق عام سعدنايل بالاتجاهين