خاص- هل يقرب جنبلاط بين الحريري وجعجع ؟

Thursday, September 19, 2019

خاص- الكلمة اونلاين

" القوات بتعرف شو عاملة " عبارة يرددها رئيس الحكومة سعد الحريري لتبرير مشكله مع القوات بعد تصويت تكتل الجمهورية القوية ضد البنود التي يريدها رئيس تكتل المستقبل، ولتبرير انقلابه على اتفاق تعيينات المجلس الدستوري، وإسقاط اي حصة للقوات من التعيينات الادارية.

من كليمنصو ردد الحريري العبارة ذاتها " القوات بتعرف شو عاملة معي" مذكراً بضرورة تمرير موازنة ٢٠٢٠ في مواعيدها.
القوات اللبنانية بشخص رئيس الحزب سارعت الى الرد بان القوات لن تمشي بموازنة لن تتضمن الاصلاحات التي طالبت بها القوات سابقاً " وبالماشي ما رح نمشي" ولن نقبل بحسابات الدكنجي.

القوات اللبنانية تعرف ان الحريري انقلب عليهم في تعيينات الدستوري رداً على عدم تصويت نوابها على الموازنة لكنهم وجهوا سهامهم باتجاه الوزير جبران باسيل، كي تحافظ على ماء وجه العلاقة مع رئيس الحكومة.

وفي معلومات فإن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اثار خلال لقاء كليمنصو ملف العلاقة بين الحريري وجعجع وأقنعه بأهمية عدم التخلي عن القوات اللبنانية ودعا الى ضرورة تحسينها، ووعد بلعب دور للوساطة بين الحليفين، وتشير المعلومات الى ان جنبلاط سيوفد وزير التربية اكرم شهيب الى معراب في محاولة لتقريب وجهات النظر الى بيت الوسط. لكن هل ينجح ؟ والى اي مدى سينجح التقارب؟ علماً ان القوات تتهم الحريري بعقد صفقات خاصة مع الوزير باسيل على حساب الجميع، وبات في خندق اخر، فيما الحريري مازال متحفظاً على "بق البحصة" المتعلقة باحتجازه في الرياض!

مقالات مشابهة

قائد الجيش التقى فريق الطيارين من الأردن وقبرص الذين شاركوا بإخماد الحرائق

رابطة متفرغي اللبنانية: إضراب تحذيري الاثنين تليه احتجاجات تصاعدية رفضا للنكث بالاتفاق مع الاساتذة

النائب جنبلاط يوفر الكهرباء إلى مجمع المدارس في الدامور بعد الحرائق

وهاب: ندعو وزراء فريقنا السياسي إلى إسقاط ضريبة الواتساب

العربية: الاتحاد الأوروبي يقر اتفاق بريكست الذي تم التفاوض عليه مع بريطانيا

قطع الطريق عند جسر الرينغ في وسط بيروت من قبل بعض المحتجين