خاص – مخالفة من وزارة الزراعة ضد وزارة البيئة في الضنيه

Friday, September 13, 2019

خاص – الكلمة أونلاين
أليزابيت أبو سمره


وكأن اللبنانيين لا يكفيهم تداعيات الأزمة الإقتصادية والإجتماعية والجو السياسي الضاغط لتحل المشاكل اليومية وتفرض بظلالها ولا سيما الخلافات المناطقية على رأسها ما يحصل اليوم في سير الضنيه على خلفية إشكال جراء مياه بركة العطار، وهو ما يتكرر كل عام ليهدد بحصول خلافات تزيد من تفاقم الأمور إلى حد يصعب تطويقه.

مختار بلدة بشرّي زياد طوق أكد أن المشكلة في موقع بركة العطارة التي تقام بين الضنيه وبشرّي نظرا إلى أن أهالي بشرّي يعتبرون الأرض ملكهم.
طوق طالب الدولة بترسيم الحدود لالتزام كل طرف العمل ضمن حدوده.

التقصير في هذا الملف يقع على عاتق الدولة .. واستشهد طوق بقرار وزارة البيئة يقول إن أي أرض تفوق عن 2400 متر، وحدها الدولة تقرر مسار العمل فيها من حفر أو تغيير معالم جغرافية ... فكيف إذا يتم العمل في هذه البركة من دون دراسة التأثيرات البيئية ولا سيما أن المنطقة مصنفة محمية بيئية.

طوق كشف عن مخالفة من وزارة الزارعة ضد وزارة البيئة، فضلا عن أن في الأمس القريب صدرت مذكرة من محافظ الشمال رمزي نهرا تمنع العمل في هذه البركة ووقف تنفيذ الأعمال بشكل فوري، إلا أن العمل من جهة الضنيه لا يزال ساري المفعول...

طوق عوّل على مجهود نواب المنطقة لحل هذه المشكلة ووقف العمل، ووضع اللوم على عدم تنفيذ القوانين، أقل الأمور بوقف الأعمال في المياه بين المنطقتين.

طوق أبدى محبته لأهل الضنيه، وحرصا منه للملكية بعيدا عن الإصطفافات الدينية والحزبية والمناطقية حفاظا على عدم جنح الحق العام كلٌّ إلى حيث يريد!

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

انتشار كثيف لعناصر من “حركة أمل” تحت جسر المشرفية - ساحة الغبيري - كنيسة مار مخايل - الطيونة - شاتيلا "بوعساف"منذ حوالي الساعة.

اعلاميون ضد العنف: نحذر من محاولات قمع التظاهرات

مصر: خوض إثيوبيا في خيارات عسكرية بأزمة سد النهضة غير ملائم

الولايات المتحدة: سنواصل عملنا مع "قوات سوريا الديمقراطية"

الجيش فتح طريق البوار وطرق غزير وزوق مصبح جونية لا تزال مقفلة

قيادة الحراك المدني تعلن عن خطة عملها