احتجاج من نوع جديد للفت الأنظار إلى "انهيار النظام البيئي"

Wednesday, September 11, 2019



حوّل ناشطون في قضية المناخ لون نهر ليمات في زيوريخ السويسرية إلى اللون الأخضر الفاقع، احتجاجا على ما قالوا إنه "انهيار وشيك للنظام البيئي العالمي".

واعترفت حركة "إكستنكشن ريبيليين" على صفحتها في "فيسبوك" بمسؤوليتها عن صبغ نهر ليمات بمواد "غير مضرة" لتغيير لون هذا النهر الذي يجري في كبرى المدن السويسرية، وفق ما ذكرت "فرانس برس"، الأربعاء.

كذلك قفز عدد من الناشطين في المياه وعاموا في اتجاه مجرى النهر كأنهم جثث.

وأوضح النشطاء أنهم يريدون "لفت الانتباه إلى الانهيار الوشيك للنظام البيئي والنظام السام الذي نعيش فيه".

وأضافوا أن المادة المستخدمة لصبغ النهر هي اليورانين، مشددين على أن "سميتها تعادل سمية ملح الطعام".

وقالت شرطة زيوريخ إنها بدأت تلقي مكالمات حول هذه المسألة في ساعات الظهر، وأنها تجري تحاليل على المادة الملونة.

مقالات مشابهة

ريفي: مستمرون في كشف “مآثر” باسيل في الكهرباء

أرسلان متفائل: الجهود المبذولة تبشر بالخير

نصيحة من سعيد لآلان عون.. والأخير يرد!

وضع الرئيس المنغولي في الحجر الصحي بعد زيارة أخيرة للصين

الليرة التركية تتراجع لأدنى مستوى في 17 شهرا بعد مقتل عشرات الجنود الأتراك في إدلب

جنبلاط: العائلة الحاكمة مستفيدة من النفط