السعودية تهاجم نتنياهو... وتدعو الى اجتماع طارئ

Wednesday, September 11, 2019

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن إدانتها وشجبها ورفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن نيته – إذا فاز بالانتخابات القادمة - ضم أراض من الضفة الغربية عام 1967م، واعتبرت أن هذا الإجراء باطلا جملة وتفصيلا.

وأكدت في بيان، أن "هذا الإعلان يعتبر تصعيدًا بالغ الخطورة بحق الشعب الفلسطيني، ويمثل انتهاكاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي والأعراف الدولة"، معتبرة أن "من شأن هذه الإعلان تقويض ورفض لأي جهود تسعى لإحلال سلام عادل ودائم إذ لا سلام بدون عودة الأراضي الفلسطينية، وتمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه غير منقوصة".

وطلبت المملكة من "كافة الدول والمنظمات والهيئات الدولة إدانة ورفض هذا الإعلان، واعتبار أي إجراء يسفر عنه باطلا ولا يترتب عليه أي أثار قانونية تمس حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة".



ودعت السعودية إلى "عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي في مستوى وزراء الخارجية لبحث هذا الموضوع ووضع خطة تحرك عاجلة وما تقتضيه من مراجعة المواقف تجاه إسرائيل بهدف مواجهة هذا الإعلان والتصدي له واتخاذ ما يلزم من إجراءات".

وكان نتنياهو، قد تعهد أمس الثلاثاء، بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه في 17 أيلول.

وقال نتنياهو في خطاب تلفزيوني "هناك مكان واحد يمكننا فيه تطبيق السيادة الإسرائيلية بعد الانتخابات مباشرة".

مقالات مشابهة

الطبش: لا خلاص للوطن الا بوضع حد لسياسة الإفلات من العقاب

"حماس" تجدد رفضها لـ"صفقة القرن"

اختفاء 3 فرنسيين وعراقي يعملون في منظمة غير حكومية

إصابة 12 شخصا بانفجار قنبلة يدوية في حانة بكولومبيا

الجيش السوري يدشن محورا جديدا لعملياته شرق إدلب

بالفيديو- زلزال تركيا: عشرات الضحايا ودمار كبير