مهمة شينكر في بيروت غير مستحيلة... و تذليل العقبات أمر ممكن

Wednesday, September 11, 2019

عكست لقاءات ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، مع المسؤولين اللبنانيين إيجابية حيال استئناف المفاوضات لترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل وإمكانية العمل على تذليل العقبات التي كانت قد توقفت عندها مباحثات سلفه السفير ديفيد ساترفيلد.
واعلنت مصادر مطلعة على لقاءات شينكر لـ"الشرق الأوسط"، إنه حثّ على استئناف المباحثات من حيث توقفت وأبدى استعداداً وتجاوباً واضحاً للتوصل إلى نتيجة والانتهاء من ترسيم الحدود، وأكد إمكانية تذليل العقبات والخلافات التي ظهرت بين الجانبين اللبناني والإسرائيلي، كتحديد فترة ستة أشهر أو مسألة رعاية الأمم المتحدة، وتلازم الترسيم البري والبحري معاً، مشدداً على أن هذا الأمر أولوية، وفيه مصلحة لمختلف الأطراف.

مقالات مشابهة

شاهدوا... أحلام توجه "تحية خاصة" في ختام "موسم الرياض"

جونسون يوقع قانون "بريكست"

وزيرة العمل: لست منتسبة إلى المردة وأمامنا تحديات كبيرة أبرزها الحد من البطالة

الطبش: لا خلاص للوطن الا بوضع حد لسياسة الإفلات من العقاب

"حماس" تجدد رفضها لـ"صفقة القرن"

اختفاء 3 فرنسيين وعراقي يعملون في منظمة غير حكومية