بوتين يتذوق سُمَّه: الإعلانات السياسية في "غوغل" و"فايسبوك"

Monday, September 9, 2019



قالت شركة "غوغل"، الاثنين، أنها تؤيد الإعلانات السياسية التي تتحلى بالمسؤولية بما يتفق مع التشريعات المحلية، بعدما اتهمتها روسيا بالسماح بمثل هذه الإعلانات خلال الانتخابات المحلية التي جرت أمس على الرغم من مطالبة الشركة بإزالتها.

ولم تؤكد الشركة التكنولوجية العملاقة أو تنفي في بيان نشر هذه الإعلانات.

وقالت الهيئة الروسية للرقابة على الاتصالات "روسكومنادزور" أن شركتي "غوغل" و"فايسبوك" سمحتا بنشر إعلانات سياسية أثناء الانتخابات، مضيفة أن ذلك قد يعد تدخلاً، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وقالت "غوغل" في بيان: "نؤيد الإعلانات السياسية المسؤولة ونتوقع أن تمتثل لمقتضيات التشريعات المحلية بما في ذلك القوانين الخاصة بالانتخابات وحقوق التصويت والصمت الانتخابي الإلزامي بأي مناطق جغرافية تكون هذه الإعلانات موجهة إليها".

وقالت "فايسبوك"، الاثنين، أن "المسؤولية تقع على المعلنين، وليس على الشركة، في الامتثال للقوانين الانتخابية المحلية". علماً أن روسيا استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي، للتأثير على الانتخابات الأميركية العام 2016، وتقول وسائل إعلام غربية أنها تستخدم هذه المواقع ومواقع الأخبار الزائفة للتدخل في الانتخابات في عدد من الدول الغربية، من أجل تقويض الديموقراطية.

وأجريت انتخابات محلية وإقليمية يوم الأحد في عدد من الأقاليم الروسية. وفي موسكو، قالت وكالة الإعلام الروسية، الاثنين، أن حزب روسيا المتحدة الحاكم، الذي يدعم الرئيس فلاديمير بوتين، خسر عدداً كبيراً من المقاعد في برلمان المدينة.

مقالات مشابهة

الكويت ترفع درجة التأهب الأمني في موانئها النفطية والتجارية

النفط يتجه لتسجل أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أشهر

تعزيز قدرات وحدة الاستجابة السريعة في اتحاد بلديات صور في مجال البحث والانقاذ

جابر التقى وفدا برلمانيا ايطاليا

التقط صورا واقعية للعالم مع هاتف Galaxy Note10

الدول المانحة تنتظر من لبنان حسم خياراته الاستراتيجية