مقتل انتحاري تنكر بزي امرأة في الفلبين

Monday, September 9, 2019

أعلنت السلطات الفلبينية، اليوم الاثنين، أن انتحاريا تنكر بلباس امرأة مسلمة، فجر نفسه أمام معسكر في جنوب البلاد، من دون أن يؤدي ذلك إلى مقتل أشخاص آخرين.

وبحسب بيان عسكري، كان المهاجم "ذو ملامح أجنبية" يرتدي عباءة امرأة، لكن السلطات لم تؤكد جنس المهاجم.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يأتي بعد يوم على تفجير تبناه تنظيم "داعش" أدى إلى جرح 8 أشخاص في سوق بجزيرة ميندناو.

ويأتي هجوم الأحد بينما بدأت "جبهة مورو الإسلامية للتحرير"، وهي أكبر مجموعة متمردة في البلاد، بتسليم أسلحتها السبت، بعدما توصلت إلى اتفاق سلام مع الحكومة، ولا تزال فصائل متطرفة أخرى مثل جماعة أبو سياف التي والت "داعش" في وقت سابق، تواصل شن هجمات دامية.

وكانت التفجيرات الانتحارية نادرة في الفلبين، لكن منذ يوليو 2018 وقعت أربعة تفجيرات انتحارية، بينها الأخير الذي جرى في جزيرة خولو الأحد.

وأعلن تنظيم "داعش" المسؤولية عن التفجيرات الثلاثة الأخيرة، والتي كان مراقبون قد قالوا لوكالة الصحافة الفرنسية، إنها مؤشر مقلق لتصاعد التطرف المرتبط بنفوذ التنظيم في الفلبين.

AFP

مقالات مشابهة

حبّ الله: الشغل الشـاغل حالياً المحافظة على المصانع القائمة

نائب رئيس جامعة قم: إذا استمر انتشار كورونا سنضطر لإنشاء مستشفى ميداني

حتي مبعوثاً غير عادي الى باريس غدا..

بالفيديو- هذه الباخرة تتولى حفر البئر النفطي في البلوك رقم 4

جريصاتي: وثقوا إشارة عون بمواقف تافهة

الحكومة الكويتية تدعو المواطنين لعدم السفر خارج البلاد إلا في حالات الضرورة