الصمد: مع إلزامية التعليم حتى نهاية المرحلة المتوسطة

Sunday, September 8, 2019

استقبل النائب جهاد الصمد، في منزل والده النائب الراحل مرشد الصمد في بلدة بخعون، وفدا من جمعية "نبع"، عرض أمامه سعيه لإقرار مشروع قانون في مجلس النواب، يجري إعداده، يتعلق بإلزامية التعليم ومجانيته حتى نهاية المرحلة المتوسطة.

وأوضحت رئيسة الوفد مديرة فرع الجمعية في الشمال صليحة وناس أن "الجمعية تقوم بحملة وطنية من أجل إقرار مشروع قانون قيد التحضير، ينص على إلزامية التعليم الرسمي وصولا حتى نهاية المرحلة المتوسطة، مع تفعيل القانون السابق الذي ينص على إلزامية التعليم الرسمي حتى المرحلة الإبتدائية، وتركيزنا بشكل خاص على الفتيات لأن نسبة التسرب المدرسي بينهن كبيرة، من أجل حثهن على إكمال تعليمهن".

وقالت: "قمنا بخطوتنا وبحملتنا الوطنية بالتنسيق مع جمعيات أخرى، كما التقينا عددا من نواب الشمال، وهم علي درويش، عثمان علم الدين وديما جمالي، الذين أبدوا تأييدهم لمشروع القانون، واستعدادهم للتصويت عليه لدى عرضه في مجلس النواب".

من جهته، أعلن الصمد للوفد دعمه مشروع القانون وتأييده له، مبديا إستعداده للتوقيع عليه عندما يصبح جاهزا، آملا بالمقابل أن "لا يكون مصير مشروع القانون المقترح مثل مصير 53 قانونا غير مطبق في لبنان، برغم إقرار هذه القوانين في مجلس النواب، ومنها قانون إلزامية التعليم ومجانيته حتى نهاية المرحلة الإبتدائية".

وأيد الصمد إقرار إلزامية التعليم للفتيات "لأن المرأة هي نصف المجتمع وأساس إصلاحه، وإصلاح أي مجتمع يبدأ من الأسرة، وأساس إصلاح أي أسرة هي المرأة".

كما التقى الصمد رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات ومواطنين راجعوه في شؤون عامة وخاصة.

مقالات مشابهة

الرئيس الإسرائيلي يتعهد بتفادي انتخابات تشريعية ثالثة

لجنة التربية اقرت مشروع القانون الرامي الى تنظيم مزاولة مهنة التمريض معدلا

حنكش ينسحب من لجنة البيئة: قلة احترام للشعب والنواب!

صفا: لمحاكمة عاجلة للعميل الفاخوري ولامتثال لبنان لاتفاقية مناهضة التعذيب

حنكش بعد انسحابه من لجنة البيئة: قلة الإحترام ليست للشعب فقط بل للنواب أيضًا

حركة الأمة: نحذر من محاولات تسهيل دخول العملاء إلى لبنان