هل نبتلع البلاستيك "من دون علمنا"؟ دراسة تحذر

Saturday, September 7, 2019



تشير دراسة جديدة إلى أن أجزاء صغيرة من البلاستيك قد تدخل أجسامنا عبر الهواء الذي نستنشقه والطعام الذي نتناوله.

ووجد الباحثون الذين فحصوا عينات براز من ثمانية أشخاص من مواقع جغرافية متنوعة، أن جميعها تحتوي على أجزاء من البلاستيك، وفقاً لتقرير نشر في دورية "سجلات الطب الباطني".

وكتب فريق من العلماء، بقيادة الدكتور فيليب شوابل من جامعة فيينا الطبية: "أظهرت هذه السلسلة الصغيرة من الحالات أن العديد من المواد البلاستيكية الدقيقة كانت موجودة في البراز البشري، ولم تكن أي عينة خالية من هذه الجسيمات".

وتابعوا: "هناك حاجة لدراسات أكبر للتحقق من صحة هذه النتائج. علاوة على ذلك هناك حاجة ماسة إلى إجراء بحوث على منشأ الجسيمات البلاستيكية الدقيقة التي يبتلعها البشر واحتمال امتصاصها في الأمعاء والآثار المترتبة على صحة الإنسان".

أغلفة الطعام والزجاجات
وجاء المتطوعون في الدراسة من اليابان وروسيا وهولندا وبريطانيا وإيطاليا وبولندا وفنلندا والنمسا. وأظهر طعامهم أن جميعهم تعرضوا للبلاستيك عن طريق أغلفة الطعام والزجاجات. ولم يكن هناك شخص نباتي بين المتطوعين. وكان ستة من الثمانية قد تناولوا الأسماك التي تعيش في المحيطات.

كما تم اختبار عينات البراز في وكالة البيئة النمساوية وعثر على ما يصل إلى 9 أنواع مختلفة من البلاستيك يتراوح حجمها بين 50 و500 ميكرومتر في عينات البراز. كذلك تضمنت العينات في المتوسط 20 جزيئة بلاستيكية لكل 10 غرامات من البراز.

ومن غير المعروف من أين جاءت المواد البلاستيكية الدقيقة أو كيف تم ابتلاعها. لكن نظراً لوجود أنواع مختلفة من البلاستيك، يشك الباحثون في وجود مصادر متعددة تتنوع بين تصنيع المنتجات الغذائية وتعبئتها وتناول القشريات وملح البحر.

مقالات مشابهة

سلامة يصدر تعميماً بخفض الفوائد على قروض الإسكان

mtv من قصر بعبدا: جلسة مجلس الوزراء الإستثنائية المخصّصة للبحث في "كورونا" قد لا تطول وسيتم البحث في الإجراءات الواجب إتخاذها وقرار وقف الرحلات من والى بعض البلدان وسيتم البحث أيضًا في قرارات اللجنة المخصصة لمتابعة الفيروس

هواوي تكشف عن رؤية منصة HUAWEI AppGallery

توتال تعلن عن وصول سفينة الحفر للبدء بعمليّات التنقيب في أوّل بئر إستكشافيّة في البلوك رقم 4

"تاتش" ترد على المزاعم التي أطلقت خلال التحرّك في موضوع مبنى قصابيان

بدء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا برئاسة الرئيس عون