خاص- الإشتراكي والديمقراطي مجددا: أرسلان يرفض تسليم مطلق النار

Friday, September 6, 2019

خاص- الكلمة أون لاين

ذكر مصدر في "الحزب التقدمي الإشتراكي" ان مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم دخل على خط معالجة حادثة الشويفات الأخيرة، حيث تحرك باتجاه رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان وكيل داخلية الشويفات - خلده في الحزب التقدمي الاشتراكي مروان ابي فرج، بهدف تسليم مطلق النار على ابي فرج، لكن ارسلان رفض التجاوب مع طلب ابراهيم بوضع الموضوع تحت سقف القانون من خلال تسليم المعتدي على مسؤول الاشتراكي في الشويفات.

وتوقف المصدر الاشتراكي امام توقيت الحادث وكذلك الاحداث السابقة التي تحصل في ظل سفر رئيس "التقدمي" وليد جنبلاط الى الخارج، وكأن الفريق الآخر يسعى لهدف ما من خلال تواجد جنبلاط خارج البلد، بحيث بدت الخطوات وكأنها تؤدي الى إثارة نعرات يحاول تطويقها دائما.

وفي المقابل، كشفت أوساط في "اللقاء الديمقراطي" ان جنبلاط كان تمنى على كل كوادر حزبه تجنب اي صدام في اي اتجاه، قائلا لهم "نحن كنا أمام كمين ولا يجب ان نقع به مرة ثانية وعليكم التنبه والابتعاد عن أي صدامات"، و"إذ بحادث الشويفات يأتي ليؤكد ان فريق ارسلان يصر على استدراج فريق الاشتراكي إلى الصدام".

مقالات مشابهة

مفتاح العنبر رقم 12.. بيد هذين الرجلين

ناصيف زيتون يحيي حفلا غنائيا فى سوريا

لهذا يتعرض عويدات لحملة مبرمجة... وهذا ما يلجأ اليه قضائيا للتحقيق!

إصابة أولاد ملحم زين في انفجار المرفأ: "محكومين من شياطين"

قداس في كاتدرائية المخلص في كندا على نية شهداء انفجار بيروت

رايتس ووتش" تردّ على عون: ماذا فعلت السلطات؟