الغارديان- لماذا يكافح المجتمع الدولي لبناء استجابة فعالة قبل وقوع المجازر؟

Monday, September 2, 2019

في صحيفة الغارديان يتساءل بيتر بومونت بعد مرور ثمانين عاما على اندلاع الحرب العالمية الثانية .. لماذا أخفق زعماء دول التحالف ولا سيما فراكلين روزفلت وونستون تشرشل في منع الذبح الجماعي ليهود أوربا؟

لقد أصبحت الإنسانية تلعب دورها في صياغة القانون الدولي منئذ، وظل صدى الهولوكست ورد الحلفاء حينها يتردد لحدود الآن، ليس لأنها أسوأ جريمة حرب في القرن الماضي فحسب بل لأن الدروس المفترض تعلمها لم تُلقن بعد.

لماذا، من أيام بول بوت إلى مذبحة سريبرينيتشا ورواندا وسوريا والاضطهاد الذي يعانيه الإيغور حاليا على يد الصين ، يكافح المجتمع الدولي مرارًا وتكرارًا لبناء استجابة فعالة في الوقت المناسب؟

خلال السنوات التي سبقت الحرب، كان الاضطهاد النازي لليهود الألمان واضحا ولاحظه الزعماء البريطانيون والأمريكيون ولم يتحركوا في الوقت المناسب، كما كان موقف هتلر تجاه اليهود واضحًا في كتابه "كفاحي"، وكرسه بقوانين نورمبرغ لعام 1935، إذ أقصى اليهود الألمان من جنسية الرايخ ومنعهم من الزواج أو ربط علاقات جنسية مع أشخاص من "دم آري".

وبعد مرور ثمانية عقود، وبينما يخلد العالم ذكرى اندلاع الحرب، لا يزال من الضروري التذكير ليس فقط بالنصر النهائي للحلفاء بل بإخفاقهم الأكبر عندما واجهوا كارثة مهولة كانت تبدو نذرها واضحة قبل وقوعها.

مقالات مشابهة

حنكش ينسحب من لجنة البيئة: قلة احترام للشعب والنواب!

صفا: لمحاكمة عاجلة للعميل الفاخوري ولامتثال لبنان لاتفاقية مناهضة التعذيب

حنكش بعد انسحابه من لجنة البيئة: قلة الإحترام ليست للشعب فقط بل للنواب أيضًا

حركة الأمة: نحذر من محاولات تسهيل دخول العملاء إلى لبنان

اصدار مذكرة توقيف وجاهية بحق العميل عامر الفاخوري

بدء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا وعلى جدول الأعمال 26 بندا