صاندي تلغراف- على العالم أن يساعد المعتقلين بتهم تكفيرية

Sunday, September 1, 2019

في صحيفة صاندي تلغراف، نطالع تقريراً شارك في كتابته بن فارمر ووقار جيلاني من إسلام أباد، يحتوي على مقابلة مع آسيا بيبي، الباكستانية المسيحية التي حكم عليها بالإعدام بتهمة "الكفر والتجديف".

وتتحدث آسيا بيبي من مكان سري في كندا، التي لجأت إليها بعد إطلاق سراحها في باكستان، وهي تأمل في أن تتمكن هي وعائلتها من الانتقال إلى دولة أوروبية بعد تلقيها مساعدة من الاتحاد الأوروبي، وهي تستغل أول مقابلة صحفية تجرى معها لتطالب بالعدالة لكل الموجودين في السجون الباكستانية جراء اتهامات تكفيرية جائرة.

وتقول بيبي التي أثار الحكم عليها بالإعدام غضباً عالمياً "على العالم أن يستمع إلى الذين لا يزالون يعانون في السجون".

وكانت بيبي لجأت إلى كندا بعد أن أطلق سراحها من السجن الباكستاني في وقت سابق من هذا العام، ولكن يبدو أن كندا ستكون ملجأ مؤقتاً فقط بالنسبة لها.

وطالبت بيبي بتغيير القوانين الجائرة المتعلقة بالاتهام بالكفر، وتحدثت عن معاناتها الطويلة في سجنها الذي أمضت فيه 8 أعوام محكومة بالإعدام، ولكنها قالت إن إيمانها المسيحي لم يضعف أبداً، وإنها تصلي للرب لكي يتم إطلاق سراح المتهمين بـ"الكفر والتجديف".

ويقول الكاتبان إن بيبي لم تكن أبداً تفكر في مغادرة بلدتها، لكنها اضطرت إلى ذلك خوفاً من أن تقتل على أيدي متشددين، رغم أن المحكمة برأتها من تهمة "الكفر والتجديف".

مقالات مشابهة

الكويت ترفع درجة التأهب الأمني في موانئها النفطية والتجارية

النفط يتجه لتسجل أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أشهر

تعزيز قدرات وحدة الاستجابة السريعة في اتحاد بلديات صور في مجال البحث والانقاذ

جابر التقى وفدا برلمانيا ايطاليا

التقط صورا واقعية للعالم مع هاتف Galaxy Note10

الدول المانحة تنتظر من لبنان حسم خياراته الاستراتيجية