خاص - مرشح القوات وضع مبادرة الراعي على المحك

Sunday, August 25, 2019

خاص - الكلمة أونلاين

رجحت مصادر حكومية للكلمة أونلاين أن تكون إشكالية إسقاط مرشح القوات اللبنانية للمجلس الدستوري قد نسفت أي جهود ومساع لزيارة كان يرتقب أن يقوم بها رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إلى رئيس الجمهورية ميشال عون.

كما وضعت على المحك مبادرة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي لعقد لقاء مسيحي قد يبدأ بعقد اجتماع بين جعجع ورئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل، كان البطريرك ناقش هذا الأمر مع الرئيس عون.

المصدر رأى أن العلاقة بين جعجع ورئيس الحكومة ستشهد تأزماً بعد التقارب الذي حصل في المرحلة الأخيرة بعد حادثة قبرشمون، مشيرة إلى أن الرئيس الحريري كان يحاول التوفيق بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، لكنه لا يستطيع أن يعادي رئيس الجمهورية "لأن بيخرب البلد".

وقال المصدر إنه عُرض خلال جلسة بيت الدين على وزراء القوات اختيار إسم أرثوذكسي لتسميته عضواً في المجلس الدستوري، إلا أنهم يقدموا إسماً وتمسكوا بالإسم الماروني.

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

فريق الإنقاذ الفرنسي يقول لماكرون إنه لا يزال هناك أمل بالعثور على ناجين من انفجار مرفأ بيروت

جنبلاط: لا اؤمن لا بالأجهزة ولا بالعصابة الحاكمة

جنبلاط: اللقاء الديموقراطي قرر البقاء في المجلس النيابي لكي لا يسيطر محور التيار - حزب الله على المجلس

جنبلاط: لا نستطيع أن نستمر دون احتضان عربي ودولي ولبنان قد يزول

جنبلاط: سنقول لماكرون ان لا بد من ضبط كل المرافق ولا بد من حكومة حيادية

سابين يوسف تقارن بين عون وماكرون